/
/

بغداد – طريق الشعب

نظم العشرات من المواطنين في محافظة ديالى، مساء الثلاثاء، تظاهرة كبيرة في بعقوبة للمطالبة بزيادة تجهيز مناطق المحافظة بالكهرباء، وفيما اعلن مجلس المحافظة اعتماد جدول ثابت للقطع المبرمج، وتحديد سعر الامبير للمولدات الاهلية، وجه وزير الكهرباء، بتقليص مدد انجاز خطوط نقل الطاقة الكهربائية والمحطات التحويلية الجديدة.

تظاهرة كبيرة

قال محمد التميمي، احد المتظاهرين في بعقوبة، لوكالة محلية، ان "العشرات من المواطنين من مناطق محافظة ديالى أبرزها خرنابات والهويدر انطلقوا في تظاهرة كبيرة في بعقوبة وصولاً الى مبنى مجلس المحافظة وسط المدينة".

وأضاف أن "المتظاهرين يطالبون بزيادة ساعات تجهيز المحافظة بالطاقة الكهربائية وإلغاء الخصخصة، فضلاً عن تجهيز المحافظة من محطة المنصورية الغازية وقطع خطوط الطوارئ التي تغذي منازل المسؤولين والمتنفذين".

وأشار الى أن "المتظاهرين يطالبون الحكومة أيضاً بمناقشة عقد شركتي Geo Gade الصينية والهلال الأحمر الإماراتية الفائزتين باستثمار خمسة حقول في المحافظة، خصوصاً وأن العقود والتراخيص من المفترض ان تلزم المستثمر ببناء محطة كهرباء ومستشفى ومدرسة بمواصفات عالية ، فيما طالبوا مجلس المحافظة بعقد جلسة طارئة لمناقشة المطالب وتنفيذها بالسرعة الممكنة".

وتعاني مناطق محافظة ديالى من أزمة كهرباء حادة منذ أسابيع.

تحديد سعر الامبير

من طرفه، قال نائب رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة ديالى، عامر الكيلاني، في تصريح صحفي، إن "دائرة كهرباء ديالى اعتمدت جدول القطع المبرمج للكهرباء بين المناطق بواقع ساعتين تشغيل مقابل ساعتين قطع"، مبينا أن "الطاقة الكهربائية ستصل الى كل المناطق 12 ساعة يوميا بشكل ثابت".

واضاف الكيلاني، ان "لجنة الطاقة حددت سعر الامبير خلال فصل الصيف بستة الاف دينار ووضعت سلسلة اجراءات عقابية بحق المخالفين بالتنسيق مع المجالس البلدية في الاقضية والنواحي".

وعانت ديالى خلال الاسابيع الماضية من ازمة كهرباء حادة اثرت على الكثير من القطاعات ابرزها الخدمات وتسببت في توقف العديد من محطات الاسالة.

الخطوط المغذية

وفي السياق، قال بيان لوزارة الكهرباء، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان" وزير الكهرباء اجتمع مع الملاك المتقدم للوزارة أمس (الاربعاء)، وشدد على ان يكون موعد انجاز عدد من الخطوط المهمة المغذية للعاصمة بغداد، فضلاً عن محطة شمال غربي بغداد التحويلية ٤٠٠ ك. ف كحد اعلى منتصف الشهر الجاري من اجل ادخال طاقات توليدية جديدة الى العاصمة بغداد".

واكد الفهداوي بحسب البيان على " متابعة موضوع انخفاض ضغط الغاز المصاحب المجهز من قبل وزارة النفط الى محطاتنا التوليدية والذي يؤثر على انتاجيتها، ومعالجة هذه الحالة واتخاذ الاجراءات والخطوات بما يحقق استمرارية عمل الوحدات التوليدية".

واوعز بـ"تبليغ شركات القطاع الخاص المنفذة لعقود الخدمة والجباية بتثقيف ابناء المناطق ضمن الرقعة الجغرافية لقاطع مسؤوليات عقودهم بضرورة خفض الاحمال وعدم الاسراف في استهلاك الطاقة الكهربائية وتجاوز الهدر من اجل عودة التجهيز المستمر لمدة 24 ساعة يومياً في مناطقهم".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل