مجتمع مدني

بيان من جمعية الطلبة العراقيين في المانيا الاتحادية حول جريمة اختطاف الناشطين الشباب

تعرض سبعة طلاب من طلبة الجامعات العراقية ببغداد فجر يوم الثامن من ايار 2017 للخطف على يد جماعة مسلحة، ترتدي ملابس رياضية وتستقل ثلاث سيارات رباعية الدفع الى جهة مجهولة، الطلبة من النشطاء المدنيين الذين يتواجدون في ساحة التحرير للدفاع عن حقوق الشعب العراقي، ضد الفاسدين المتنفذين في السلطة والحكومة العراقيتين، كما يتضامنون في كل مناسبة مع الجيش العراقي والقوات الامنية والمتطوعين بكل صنوفهم، للقتال ضد داعش الارهابية.
ان هذا العمل الجبان قد تكرر في الآونة الاخيرة ضد المدنيين المطالبين بحقوق الشعب العراقي، وان تكراره يعني، ان المتضررين من تصاعد الحراك الشعبي المطلبي في كل ساحات التحرير بالمدن العراقية، في الساحات والجامعات ودوائر الدولة، قد لجؤوا الى اعمال العنف والترهيب، شأنهم شأن عصابات داعش الارهابية.
من هنا نطالب الحكومة العراقية بتحمل مسؤوليتها في ايقاف المليشيات التابعة لمسؤولين نافذين في الدولة العراقية، والافراج عن المختطفين، ورد الاعتبار لهم، وتطمين ذويهم بالحماية، وتقديم الفاعلين الى القضاء العادل، ونحن من مكاننا في المانيا نعمل على ايصال صوتنا الى المنظمات الطلابية الالمانية ومنظمات المجتمع المدني الالمانية، للوقوف والتضامن مع الطلبة العراقيين المختطفين.
جمعية الطلبة العراقية في المانيا الاتحادية
09.05.2017

مجتمع مدني