مجتمع مدني

الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية: الحرية لطلبتنا

منذ أكثر من عام تخرج تظاهرات سلمية مكفولة بالدستور والقانون تطالب بالإصلاح وتغيير نظام المحاصصة الطائفية وانهاء الفساد وتقديم خدمات للمواطنين. وهذه المطالب يتفق معها معظم أبناء شعبنا. ولكن هذه التظاهرات والاصوات الشريفة تقلق البعض من الفاسدين والمنتفعين من هذا النظام الذي يفرق أبناء شعبنا، ويستعمل هؤلاء أساليب النظام البائد في إرهاب المواطنين في سبيل إيقاف عجلة التاريخ التي ستقضي على فسادهم وسياساتهم الفاشلة.
ففي فجر يوم 8 أيار دخلت مجموعة مسلحة خارجة عن القانون بعربات بدون ارقام الى منطقة البتاويين الأولى، المحمية من قبل القوات الأمنية في وسط بغداد، وقامت بخطف سبعة طلاب من الناشطين في الاحتجاجات السلمية والحراك الشعبي ومن المدافعين عن حقوق الطلبة وضد تقييد الحريات في الحرم الجامعي وتسيسها وهم:
أحمد نعيم رويعي
حيدر ناشي حسن
علي حسين شناوة
سامر عامر موسى
عبد الله لطيف فرج – مراسل جريدة طريق الشعب
زيد يحيى
... حمزة
اننا في الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية، نطالب بإطلاق سراح المختطفين فورا، والكف عن هذه الممارسات الهمجية من قبل الأحزاب السياسية الإسلامية الطائفية ومليشياتها المنفلتة وحصر السلاح بيد الدولة.
اننا نستنكر هذه الاعتداءات على طلبتنا الاعزاء، مستقبل الوطن، ونطالب بإطلاق حرية التعبير والفكر، وفسح المجال للممارسات الديمقراطية المكفولة بالدستور.
اننا نطالب الحكومة العراقية واجهزتها الامنية وعلى رأسها رئيس الوزراء بالكشف عن المجرمين واعادة الناشطين الى عوائلهم وجامعاتهم. ونطالب المجتمع الدولي بالضغط على الحكومة العراقية واحزابها لإيقاف هذه الممارسات البربرية ضد ابناء شعبنا.
لا لقمع الرأي والفكر.
الحرية للمختطفين
الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية
الثامن من أيار
2017

مجتمع مدني