مجتمع مدني

البیان الختامي للمؤتمر الثاني للمنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان

للفترة من (29 – 30 (نیسان / 2017 عقد المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان مؤتمره الثاني
تحت شعار (كل الجھود والطاقات من أجل حمایة وتعزیز حقوق الإنسان في العراق) وذلك على قاعة
فندق (عنكاوا بالاس) في محافظة اربیل - ناحیة عنكاوا ، بحضور مندوبي المنظمات الـ (12)
المنضویة في المنتدى العراقي ، إضافة الى عدد من الناشطین في مجال حقوق الانسان من الداخل
والمھجر .
بدأ المؤتمر جلستھ الافتتاحیة الساعة العاشرة من صباح یوم 29 / نیسان / 2017 ، بالوقوف دقیقة
صمت حدادا لارواح شھداء العراق ، شھداء الحریة والكرامة وحقوق الانسان .
ثم ألقى الاستاذ عبد الخالق زنكنة رئیس اللجنة التحضیریة للمؤتمر الثاني والمنسق العام ، كلمة المنتدى التي استعرض فیھا جوانب من مسیرة المنتدى على صعید نشاطھ الدؤوب في رصد وتوثیق والدفاع عن أوضاع حقوق الانسان في العراق ، مشیرا الى التدھور الخطیر والانتكاسة الكبیرة التي منیت بھا حالة حقوق الانسان خلال السنین الاخیرة وبالأخص منذ سیطرة الارھابیین " الدواعش " مناطق واسعة من البلاد ، داعیا الى المزید من تكاتف الجھود من اجل تحسین الأوضاع المتردیة لحقوق الانسان ، والتي تعتبر حجر الزاویة في حمایة حقوق المواطنات والمواطنین وفي اعادة البناء والاعمار والتنمیة .
كما أشاد الاستاذ زنكنة بالانتصارات الباھرة التي تحققھا القوات المسلحة العراقیة الباسلة بكل أصنافھا
في الحرب على الارھاب و حمایة المدنیین وانقاذھم من ید الارھابیین الذین یتخذونھم دروعا بشریة .
كما القیت في الجلسة الإفتتاحیة عدد من الكلمات والتحایا من قبل بعض ضیوف المؤتمر ( كلمة محافظ
أربیل الأستاذ نوزاد ھادي ، وكلمة المفوضیة العلیا المستقلة في العراقي ألقاھا السید وسام الربیعي ،
وكلمة الھیئة المستقلة لحقوق الإنسان في كوردستان العراق ألقاھا السید ضیاء بطرس ، ثم كلمة مجلس
السلم العالمي ألقاھا السید محسن شریدة ، وكانت أخر الكلمات ھي لمجلس حقوق الإنسان
.UN "یونامي"
بعد إستراحة قصیرة تم إفتتاح معرض للصور عن أوضاع النازحین والمھجرین والدمار والخراب
الذي خلفھ الإرھابیین بالمناطق والمدن بعد تحریرھا .
بعد ذلك عقدت جلسة عامة للمندوبین و تم خلالھا انتخاب رئاسة المؤتمر من الدكتور كاظم حبیب
والأستاذ حاتم كریم السعدي والأستاذ حمید مراد ، لتبدأ ورش العمل الأربعة كلا في مجال إختصاصھا ، اغناھا المشاركون في الورش بالملاحظات والمقترحات والمداخلات القيمة والتي أضیفت الى التقاریر ذات الصلة .
وقد ادان المؤتمر حالات الإنتھاكات التي تتعرض لھا حقوق الانسان في العراق وعلى كافة الأصعدة ،
داعیا مؤسسات الدولة العراقیة الى تشریع وتنفیذ كل ما من شأنه حمایتھا وصیانتھا .
و في الجلسة الصباحیة للیوم الثاني من المؤتمر 30 / نیسان / 2017 ، عقدت الھیئة العامة للمنتدى
إجتماعھا حول مناقشة تقریر ( سبل تطویر وتنشیط منظمات حقوق الإنسان في الداخل والخارج) ، ومن
ثم تقریر (لائحة آلیة العمل للمنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان) ، وتم إقرارھما بعد الأخذ
بالمقترحات المقدمة من قبل المشاركین ... بعد ذلك تم مناقشة وإقرار التقریر المالي لمصروفات
المؤتمر.
و في الجلسة المسائیة تم أختیار ھیئة رئاسة من ثلاثة أعضاء للإشراف على إنتخاب الھیئة الإداریة
الجدیدة ، وبالإقتراع السري المباشر أنتخب المندوبي الھیئة الإدرایة الجدیدة من (9) أعضاء اصلیین
و(3) أعضاء إحتیاط ، وفي أول جلسة للھیئة الإداریة الجدیدة في نفس الیوم 30 / نیسان / 2017 ،
تم إنتخاب المنسق العام ونائبه.
وكان المؤتمر قد تلقى عددا من برقیات ورسائل الدعم والتأیید من قبل عدد من المنظمات المدنیة
والشخصیة أشادوا فیھا بنشاط المنتدى ، معربین عن أمانیھم القلبیة بالنجاح للمؤتمر الثاني وللمنتدى
بالتقدم خدمة ً لحالة حقوق الإنسان في العراق.
المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان
منظمة غیر حكومیة
2017 / نیسان / 30

مجتمع مدني