مجتمع مدني

نواب من كتل عديدة يهاجمون مشروع خصخصة الكهرباء ويعدوه "سرقة للعراق"

طريق الشعب
أبدى نواب من كتل مختلفة، أمس الاثنين، اعتراضهم على خصخصة الكهرباء، معتبرين أنه "سرقة للعراق" ولن يسمحوا بها، فيما شددوا على ضرورة استمرار الضغط إلى حين تراجع وزارة الكهرباء عن هذا المشروع والبحث عن آليات جديدة لتحسين مستوى الكهرباء.
وقال النائب عن كتلة الإصلاح منصور البعيجي في مؤتمر صحفي مشترك مع نواب من كتل مختلفة وحضرته "طريق الشعب"، إن "قطاع الكهرباء سجل رقما قياسيا في التراجع واخذ المواطن على عاتقه تدبير حياته من أمواله التي تثقل كاهله وتربك ميزانيته الشهرية، لاسيما وأن معدلات الفقر والبطالة تزداد يوما بعد آخر".
وشدد البعيجي بالقول، "لن نسمح بأن يستغل ويسرق العراق مرة أخرى وسنتصدى لهذا المشروع ومعنا الشعب وبما يفرض علينا الواجب الوطني حتى تتراجع وزارة الكهرباء عن قرارها وتبحث عن آليات جديدة هي الأقدر عليها لتحسين مستوى الكهرباء وتقديم الأفضل للمواطن".
وأضاف البعيجي، أن "وزير الكهرباء فاجأنا بحلول ترقيعية جديدة تزيد الطين بلة، فتارة بالخصخصة وتارة أخرى الدفع بالأجل، وأخرى بالاستثمار واليوم يقدم مشروعا لبيع الكهرباء عبر التعاقد مع شركات استثمارية وفق نظام الجباية المقننة"، مبينا أن "وزير الكهرباء وعد مجلس النواب خلال استجوابه السابق بتقديم حلول ومعالجات بعيدة عن الخصخصة التي تثقل كاهل المواطن خاصة في محافظات الوسط والجنوب، التي تعتزم الوزارة التجريب فيها أولا دون غيرها من المحافظات الغربية والشمالية".
وكان عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية رزاق محيبس قد أعلن، الأحد (16 نيسان 2017)، عن جمع تواقيع 53 نائبا لاستضافة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، مرجحا إمكانية استجوابه في مجلس النواب على خلفية مشروع خصخصة الكهرباء والتسعيرة الجديدة للطاقة، فيما أشار إلى أن لجنته ستعمل بـ"كل قوة" على إقالته.

مجتمع مدني