مجتمع مدني

بيان المنظمات السياسية العراقية في بريطانيا: الإعتداء على الشيوعيين إعتداء على الديمقراطية

الإعتداء على الشيوعيين إعتداء على الديمقراطية
أثار الإعتداء الغادر على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية، سخط كل القوى الديمقراطية والخيرة في أوساط جاليتنا العراقية في بريطانيا.
إن أي محاولة للاعتداء على الشيوعيين، يعني الإعتداء على الديمقراطية وشعبنا العراقي وحرياته. ولقد أثبتت التجربة التاريخية، أن العداء للشيوعية رافقه قمع ومظالم لكل القوى الحية لشعبنا، وورّط البلاد في مآسي لا تعد ولا تحصر.
وليس خافياً على أحد، دور الحزب الشيوعي العراقي المتميز في الدفاع عن الحريات العامة ومحاربة الفساد ونظام المحاصصة البغيض، ونضاله المجيد من أجل ضمان حقوق الكادحين وتحقيق العدالة الإجتماعية، وإرساء أسس الديمقراطية الحقة، ونشر الثقافة الوطنية الديمقراطية والدفاع عن مبدعيها، مقدماً بذلك قرابين الشهداء في كل بقاع عراقنا العزيز. وتحملت كوادره التعذيب في المعتقلات والسجون والمنافي وكل أشكال الحرمان.
إننا في الوقت الذي نكرر إستنكارنا لهذا الإعتداء، نطالب الجهات المسؤولة في الحكومة العراقية بالكشف عن الجناة وتقديمهم الى العدالة لينالوا القصاص العادل، وللحد من هذه الظاهرة الشائنة التي تعد وصمة عار للجهات التي تقف وراءها.
الموقعون:
منظمة الحزب الشيوعي العراقي – بريطانيا
التيار الديمقراطي – بريطانيا
الحزب الوطني الديمقراطي (الأول) - بريطانيا
منظمة الأنصار الشيوعيين – بريطانيا
منظمة الكورد الفيليين الاحرار - بريطانيا
الحركة الديمقراطية الاشورية – بريطانيا
منظمة الحزب الشيوعي الكوردستاني – بريطانيا

مجتمع مدني