مجتمع مدني

الاتحاد العام لنقابات عمال العراق يعلن بدء انتخابات الدورة الثالثة

طريق الشعب
أصدرت اللجنة التحضيرية لانتخابات الاتحاد العام لنقابات عمال العراق، بيانا أعلنت فيه بدء الدورة الثالثة، أمس السبت، ودعت فيه الطبقة العمالية إلى التعبير عن الإرادة الحرة الحقيقية المستقلة.
وفيما دعا إلى المساهمة في بناء حركة نقابية ديمقراطية حقيقية ولانتخاب الممثلين الشرعيين للطبقة العاملة العراقية وذلك عبر انتخاب اللجان النقابية في مواقع العمل لمختلف النقابات والمهن وصولاً إلى انتخاب قيادات عمالية حقيقية للاتحاد العام لنقابات عمال العراق الدورة الثالثة) بعيدة عن المحاصصة المفروضة على شعبنا من قبل القوى المتنفذة.
نص البيان:
يا جماهير طبقتنا العاملة العراقية
مع بدء الانتخابات العمالية لاتحادنا العام ، الاتحاد العام لنقابات عمال العراق، بدورتها الثالثة، في 18/3/ 2017 ولغاية 13 / 5 / 2017 ، نتوجه إليكم باعتباركم أصحاب المصلحة الحقيقية في التعبير عن إرادتكم الحرة المستقلة، ومن اجل المساهمة في بناء حركة نقابية ديمقراطية حقيقية ولانتخاب الممثلين الشرعيين للطبقة العاملة العراقية وذلك عبر انتخاب اللجان النقابية في مواقع العمل لمختلف النقابات والمهن وصولاً إلى انتخاب قيادات عمالية حقيقية للاتحاد العام لنقابات عمال العراق (الدورة الثالثة) بعيدة عن المحاصصة المفروضة على شعبنا وطبقتنا العاملة ، وعبر المشاركة الواسعة لعمالنا في هذه التظاهرة الديمقراطية ، سينتخب عمال العراق ممثليهم الذين يعبرون عن مصالحهم وقضاياهم المطلبية والطبقية والوطنية ، ولنعمل معاً من اجل بناء حركة نقابية حرة بعيدة عن هيمنة أي طرف كان وبدون تدخلات . فالقرار هو لعمال العراق ولتاريخهم الناصع المشرف الصانع للأمجاد، ولأنهم بناة المستقبل وبناة العراق الديمقراطي الجديد ومن اجل حياة حرة كريمة.
وسيناضل اتحادكم من اجل أهدافه الاقتصادية والاجتماعية والنقابية ومنها:
1 ــ على الصعيد الوطني:
ا- تعزيز السيادة والاستقلال الوطني، وبناء المؤسسات الوطنية على أسس المواطنة العراقية، ومكافحة الإرهاب الغاشم والعنف وإلغاء المحاصصة الطائفية بأشكالها المختلفة.
ب- إعادة البنية التحتية للاقتصاد العراقي وبشكل خاص قطاعات العمل. العام والمختلط والخاص والتعاوني لكي تؤدي دورها المتميز في تقديم الخدمات لأبناء شعبنا.
ج- إنهاء مشكلة البطالة باعتبارها قضية وطنية ملحة.
د ــ دعم الصناعة الوطنية وتقديم الحماية اللازمة لها، ومنع الاستيراد العشوائي المضر بالاقتصاد والصناعة الوطنيين.
و- الرفض التام لخصخصة النفط باعتباره ثروة وطنية ملك للشعب بأسره، ورفض ما يسمى ب (عقود المشاركة في الإنتاج) وكذلك رفض خصخصة قطاعات الخدمات الاجتماعية العامة (الصحة والتعليم والكهرباء والماء والنقل العام وغيرها).
2 - على صعيد الحقوق النقابية:
ا- نعمل من اجل وحدة الطبقة العاملة العراقية بغض النظر عن انتماءاتها الدينية والطائفية والقومية والسياسية.
2 ــ العمل على تنفيذ قانون العمل الجديد رقم (37) لسنة 2015 ووضعه حيز التنفيذ عملياً دون مماطلة أو تسويف.
3 ــ التأكيد على دور الاتحاد في إرساء دور الاتحاد لأسس حوار اجتماعي حقيقي وفاعل.
4- إلغاء القرار الجائر 150 لسنة 1987 الذي حول العمال إلى موظفين في القطاع العام.
5ــ العمل على الإسراع في إصدار قانون للحقوق والحريات النقابية يضمن حق العاملين في مختلف قطاعات الإنتاج في تشكيل والانضمام الى الاتحادات والنقابات وفق إرادتهم الحرة المستقلة.
6- دعوة العمال إلى ممارسة حقهم في التنظيم النقابي دون إجازة السلطة وموافقتها بموجب اتفاقيات وتوصيات منظمتي العمل العربية والدولية لا سيما الاتفاقيات 8 و87 و 98.
7- إصدار قانون جديد للتقاعد والضمان الاجتماعي للعمال يضمن حقوق ومصالح العمال ووفق معايير العمل الدولية يشارك العمال في وضعهما عن طريق ممثليهم.
3– في الجانب الاقتصادي:
1- ساعات عمل لا تزيد عن ثماني ساعات يومياً مع يومين استراحة أسبوعية لقطاعات الإنتاج كافة.
2- زيادة عامة في الأجور على أن تشمل كافة العاملين في قطاع الدولة والخاص والمختلط والتعاوني بما يتلاءم مع مستوى المعيشة للمواطن العراقي. ورفع الحد الأدنى لأجور العامل غير الماهر الى ( 400 ) ألف دينار شهرياً لجميع العمال والعاملات مع منح العلاوة السنوية في أوقاتها المحددة .
3- التأمين الاجتماعي للعاطلين عن العمل وتفعيل شبكة الحماية الاجتماعية بتأمين مستلزمات العاطلين عن العمل.
4 – المرأة العاملة:
نناضل من اجل:
1- مساواة المرأة العاملة بأخيها الرجل في الأجر لقاء العمل المتساوي وفرص العمل ومنع أي حيف يلحق بها.
2- تعزيز مشاركة المرأة العاملة في العمل النقابي وتهيئتها لتولي المواقع القيادية في هيكليته ابتداء من اللجنة النقابية حتى أعلى مستوى قيادي.
3- تأمين فرص التأهيل والتدريب المهني لها.
5 – على الصعيد العربي والدولي:
نتضامن:
1- مع نضال الشعب العربي الفلسطيني وطبقته العاملة من اجل إقامة دولته الوطنية المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف، ومع الشعوب العربية التي يحتل الكيان الصهيوني أراضيها .
2- مع الطبقة العاملة في البلدان العربية ومنظماتها النقابية التقدمية والنضال سوياً لتعزيز وحدتها الطبقية وعلى الأسس الديمقراطية واستقلاليتها.
3- من اجل توطيد مكانة الاتحادات والنقابات العمالية العربية وحريتها واستقلاليتها عن الأنظمة الحاكمة ولتكون أكثر فعالية لتنشيط النضال النقابي والدفاع عن حقوق وحريات الطبقة العاملة والوقوف ضد انتهاكات الديمقراطية النقابية وقوانين العمل وتعزيز وحدة العمال الطبقية في البلدان العربية وحق حركة العمالة العربية بين البلدان العربية وضمان حقوقها.
4- نناضل مع كافة القوى المحبة للسلم في العالم من اجل تحريم السلاح النووي والكيمياوي والجرثومي ومنع نشوب الحروب الإقليمية والدولية وحل النزاعات بالطرق السلمية وعلى الأسس العادلة.
5- نعتبر أنفسنا وعمال العراق جزءاً من الحركة النقابية العربية والعالمية ونناضل لتقوية وتوطيد أواصر علاقاتها مع الاتحادات النقابية وبما يخدم مصالح الطبقة العاملة العالمية.
6- نتضامن مع نضال الطبقة العاملة في مختلف بلدان العالم ضد سلطة رأس المال، والشركات متعددة الجنسية، والعولمة الرأسمالية المتوحشة، والمساهمة الفاعلة في الحركة المناهضة للعولمة الرأسمالية، وضد التمييز العنصري .
عاشت الطبقة العاملة العراقية وحركتها النقابية.
المجد والخلود لشهداء الطبقة العاملة العراقية.
اللجنة التحضيرية

لانتخابات الدورة الثالثة
للاتحاد العام
لنقابات عمال العراق

مجتمع مدني