مجتمع مدني

بيان رابطة المرأة العراقية بمناسبة الذكرى 65 لتأسيس رابطة المرأة العراقية

ونحن نعيش أجواء الاحتفال بالعيد العالمي للمرأة الثامن من آذار وعبق الانتصارات التي يسطرها جيشنا وقواتنا المسلحة بمختلف فصائلها في معركة تحرير الموصل ضد الإرهاب الداعشي وفي ربيع نضالنا الخامس والستين نضال المرأة العراقية الذي انطلق في عشرينات القرن الماضي مستمداً العزم من الموروث العالمي الإنساني ، نضالها من اجل الاستقلال وكرامة الإنسان ضد الأحلاف العسكرية والاقتصادية والامبريالية ومساهمتها المقدامة في حركة التحرر الوطني والاجتماعي والثقافي مُسطرة طوال مسيرتها الكثير من الانجازات الثقافية والقانونية والفنية والأدبية والعلمية ، النضالات التي تُوجت بتأسيس رابطة المرأة العراقية في العاشر من آذار عام 1952 والتي نحتفل بذكراها اليوم بمناسبة مرور خمس وستين ربيعا على ذكرى تأسيسها .
سعت الرابطة منذ سنواتها الأولى نحو المطالبة بتحقيق العدالة والمساواة بين المرأة والرجل استنادا الى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وكل الاتفاقيات الدولية الخاصة بالقضاء على كل إشكال التمييز ضد المرأة، المساواة الإنسانية في الحقوق التي تعتبر حجر الأساس لكل مجتمع ديمقراطي تواق للعدالة الاجتماعية وترسيخ قيم حقوق الإنسان .
يعتبر قانون الأحوال الشخصية رقم 188 لعام 1959 من اهم انجازات الرابطة والذي يعد علامة مضيئة في تاريخ الحركة النسوية العراقية وخطوة باتجاه تحقيق كامل الأهداف، لعبت رابطتنا دورا رياديا متميزا في النضال العام لشعبنا العراقي وقدمت عبر مسيرتها الطويلة تضحيات كبيرة وكان لها شرف المساهمة في جميع مواقف الشعب ووثباته وانتفاضاته ووقفت مع بنات وأبناء شعبنا بجرأة وصلابة لتصرخ بوجه الدكتاتورية الفاشية وبعد سقوط النظام الدكتاتوري سارعت عضوات الرابطة إلى المساهمة في بناء العراق الديمقراطي الجديد ، وأعمار ما خلفته سنوات الحروب من دمار، وعملت مع الحركة النسوية على ضمان المشاركة السياسية الحقيقية للمرأة في صنع القرار السياسي عبر تطبيق نظام الكوتا في الانتخابات والعمل على مناهضة كافة أشكال العنف الموجه ضد المرأة والطفل ورصد الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة وإلغاء كافة القرارات والتشريعات التي تمتهن كرامة المرأة وتحط منها، وساهمت في كتابة تقارير الظل وكتابة الرسائل التي عبرت فيها عن حاجة المرأة للدعم للوصول إلى حقوقها الكاملة كما عملت ضمن شراكة متعددة القطاعات على كتابة الخطة الوطنية لقرار مجلس مجلس الأمن 1325 المعني بضمان مشاركة المرأة في بناء الأمن ومفاوضات السلام كما تابعت العمل ضمن الفريق الوطني على المساهمة في كتابة خطة الطوارئ المعنية بتوفير الاحتياجات الخاصة للنساء والفتيات النازحات وتسعى مع المدافعات والمدافعين عن حقوق المرأة للضغط نحو أقرار تشريع قانون خاص لتجريم مرتكبي العنف ضد المرأة تحت أي مسميات كانت، وتساهم في الحراك الاحتجاجي لمحاربة الفساد والفاسدين وبناء دولة المؤسسات والمجتمع المدني دولة القانون والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
رابطة المرأة العراقية تناشد الحكومة والبرلمان على العمل بشكل جاد من اجل انتشال المرأة من واقعها المؤلم وتوفير الحياة الحرة الكريمة لها وحماية حقوقها وتطالب بإلغاء جميع القوانين والقرارات التي تتقاطع مع الدستور العراقي والاتفاقيات الدولية حول الحقوق الأساسية للمرأة كما تطالب بإنهاء محاولات تشويه نسيج المجتمع العراقي كالفصل بين الجنسين في الجامعات والمعاهد التعليمية وتضييق الحريات وإلغاء جميع الإجراءات الصادرة بهذا الخصوص.
نعاهدكم على مواصلة العمل والإخلاص لقضية المرأة وحقوقها المشروعة في الحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة .
مجدا للثامن من آذار اليوم العالمي للمرأة
مجدا للحركة النسوية العراقية
مجدا لرابطة المرأة العراقية وهي تشعل شمعتها الخامسة والستين
تحية إجلال واحترام لشهيدات الحركة النسوية اللواتي وهبنِّ أرواحهن من اجل الحرية والعدالة الإنسانية
لهن نوقد شموع الحب والوفاء والبقاء على درب النضال حتى تنال المرأة حقوقها كاملة
تحية لرائدات الحركة النسوية العراقية
عاشت الذكرى الخامسة والستين لتأسيس رابطة المرأة العراقية
رابطة المرأة العراقية
10 آذار 2017

مجتمع مدني