مجتمع مدني

وقفة احتجاجية امام السفارة العراقية في لندن تضامنا مع افراح شوقي‎

معاً من اجل انقاذ حياة أفراح شوقي ودفاعاً عن حرية الرأي والتعبير والمعتقد
تعرضت الناشطة المدنية والصحفية السيدة افراح شوقي الى جريمة اعتداء سافر واختطاف من دارها في بغداد ووسط اهلها الاثنين الماضي من قبل مسلحين اقتادوها الى جهة مجهولة. ان هذا الاعتداء الآثم يشكل حدثاً جلياً على ما يحصل في بلدنا العراق من جرائم قتل وسلب وتكميم للأفواه واعتداءات على الصحفيين من قبل المليشيات المنفلتة وعصابات الجريمة المنظمة.
تضامناً مع السيدة افراح شوقي التي لا يزال مصيرها مجهولاً، نظم التيار الديمقراطي العراقي وقفة احتجاج امام السفارة العراقية في لندن اليوم الجمعة 30/12/2016 من اجل انقاذ حياتها واطلاق سراحها. وتم اعداد مذكرة موجهة للحكومة العراقية باسم المحتجين تحمّل الحكومة العراقية وأجهزتها الأمنية كامل المسؤولية عن تهاونها في التعامل مع هذه الجريمة وغيرها من الجرائم النكراء التي حصلت مؤخرا من قتل لأخوتنا من المسيحيين والأزديين، وتطالب بالعقاب الصارم لمختطفي أفراح شوقي ولكل حملة السلاح خارج إطار الدولة الذين يرتكبون جرائم شنيعة دون رادع ووضع حد للعصابات الاجرامية التي تروع المواطنين وتعيث فساداً في بلادنا.

مجتمع مدني