مجتمع مدني

رابطة المرأة العراقية تحصل على المركز الثالث مناصفة في مهرجان لقاء الأشقاء الثالث عشر

انتصار الميالي
رابطة المرأة العراقية وفي مشاركتها الرابعة بمهرجان لقاء الأشقاء الثالث عشر للهوايات والحرف المتنوعة (الثقافية والفنية والتراثية والسياحية) إلى جانب المئات من الفنانين والهواة والحرفيين والمثقفين والإعلاميين من بغداد والمحافظات بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الحكومية والوزارات وأمانة العاصمة ومجلس محافظة بغداد وجمعية الهلال الأحمر والجامعات والمعاهد والمدارس والذي أقيم على قاعات المحطة العالمية لسكك الحديد للفترة من 20- 23/12/2016 وتحت شعار ( لنصدح عالياً لبغداد الحضارة والسلام ) وبرعاية وزارة الثقافة والسياحة والآثار.
وصرحت سكرتيرة رابطة المرأة العراقية ( شميران مروكل ) إن المهرجان يعتبر تظاهرة ثقافية كبيرة تقام في ظروف غير مستقرة أمنياً حيث أن فعاليات المهرجان هي عبارة عن رسائل دعم لقواتنا الأمنية والقوات المساندة وهم يخوضون حربهم لتحرير الموصل من الإرهاب الداعشي وهو مناسبة تعبر عن وحدة العراقيين من خلال المواهب والحرف التي يحتضنها المهرجان ودعمه للطاقات المبدعة والشابة.
يذكر ان المهرجان تخللته الكثير من الفعاليات الفردية والمعارض والجلسات الشعرية والعروض المسرحية والموسيقية والأعمال الفنية والشعبية والخدمات الطبية.
مهرجان لقاء الأشقاء الثالث عشر أقيم في المحطة العالمية للسكك وفي المتنبي بين أروقة المتحف البغدادي والمركز الثقافي البغدادي وحدائق القشلة وضفاف دجلة لينقل رسالته في التي تعكس الحب والسلام والحضارة بين المشاركين وزوار المهرجان الذين تفاعلوا مع فقراته التي اختتمت بإعلان نتائج الفائزين الذين تميزوا بدعمهم للمهرجان من حيث توفير مستلزمات العروض الفنية واللوجستية من البنى التحتية لفعالياتهم وأعمالهم .
هذا وقد تميزت رابطة المرأة العراقية لتحصل على المرتبة الثالثة مناصفة مع جمعية معاً لحماية الإنسان والبيئة بالعروض التي قدمها جناح الرابطة والذي شهد زيارة عدد كبير من الشخصيات الرسمية والحكومية والوجهاء والأعيان بالإضافة إلى مشاركة الزميلات الرابطيات المبدعات في الأشغال اليدوية والفنية وصناعة الشموع مثل الفنانة ( أيمان قاسم ) من بغداد، والفنانة المبدعة ( أيسر عبدالوهاب ) من محافظة كركوك ، كما ساهمت الرابطة وضمن برنامجها لدعم الأنشطة الفردية وبالتنسيق مع أدارة المهرجان في مشاركة الفنانات ابتسام احمد محمود و افلين توما حنا التي تميزت الأخيرة لتحصل على المرتبة الثانية مناصفة مع الفنان عمر محمد خليل ضمن المشاركات الفردية.
المهرجان الذي يعد ملتقى للثقافة والتراث ومد جسور التواصل بين المشاركين والاطلاع على مواهبهم وأفكارهم حصل على اهتمام عدد من المسؤولين الذين شاركوا بالحضور في افتتاحه كممثل رئيس الوزراء ومستشار وزير التعليم العالي وعدد من البرلمانيين، والذي أشادوا بالتنسيق العالي والمتميز في اختيار مواضيع العروض والتنوع في فقرات برنامج المهرجان كما غطته الكثير من وسائل الأعلام.

مجتمع مدني