/
/

طريق الشعب
في أعقاب النجاح الملفت لتحالف "سائرون" وحصوله على المرتبة الاولى في الانتخابات البرلمانية، تلقى التحالف اتصالات هاتفية من شخصيات سياسية بارزة في بغداد والاقليم، مع زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، مهنئين اياه بفوز "سائرون"، فيما اعتبر الصدر، الفوز "انجازا للشعب العراقي واستحقاقه الوطني أولا وآخرا".
وذكر مكتب الصدر، في بيان، ان الصدر تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، هنأ فيه الأخير بإجراء العملية الانتخابية في أجواء ديمقراطية آمنة، كما هنأ العبادي بفوز تحالف "سائرون" وحصوله على المرتبة الأولى ضمن القوائم الانتخابية المتنافسة في الانتخابات البرلمانية لعام 2018.
واعتبر الصدر، أن "هذا الفوز هو انجاز للشعب العراقي واستحقاقه الوطني أولا وآخرا، آملا أن "يمن الله على العراقيين بالخير والبركة وتحقيق تطلعاتهم في العيش الحر الكريم الذي يصبون اليه".
وكان رئيس الوزراء، حيدر العبادي، قد أبدى في كلمة له، الاثنين، استعداده للعمل مع الكتل الفائزة في الانتخابات، مبينا انه مستعد للعمل والتعاون في تشكيل أقوى حكومة للعراق خالية من الفساد، داعيا كل الكتل السياسية إلى احترام نتائج الانتخابات البرلمانية.
وتقدم تحالف "سائرون" الذي يدعمه بالمرتبة الاولى بين القوائم الفائزة في عموم العراق، بحسب ما أعلنته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، فيما حل بالمرتبة الثانية تحالف الفتح بزعامة هادي العامري يليه تحالف النصر بزعامة العبادي.
وفي بيان آخر، أعلن المكتب الاعلامي لزعيم التيار الصدري، إن الصدر "تلقى، (امس)، اتصالاً هاتفياً من مسعود البارزاني ونيجيرفان البارزاني وذلك لتقديم التهنئة بإجراء العملية الانتخابية وحصول تحالف سائرون الوطني على المركز الأول في الانتخابات البرلمانية لعام 2018"، متمنين له "الموفقية والسداد".
وعبّر الصدر عن "شكره وتقديره الاتصال وتقديم التهنئة بالفوز"، مؤكدا على توطيد أواصر المحبة بين مختلف أعراق الشعب وطوائفه وفئاته".
وكتب الصدر في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، "إننا "سائرون" بـ "حكمة" و"وطنية" لتكون "إرادة" شعبنا مطلبنا ونبني "جيلا جديدا" ولنشهد "التغيير" نحو الإصلاح وليكون "القرار" عراقياً فنرفع "بيارق النصر"، ولتكون "بغداد" العاصمة "هويتنا" وليكون "حراكنا الديمقراطي" نحو تأسيس حكومة أبوية من "كوادر" تكنوقراط لا تحزب فيها".
كذلك، تلقى الصدر، اتصالاً هاتفياً من رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم مقدماً له التهنئة بإتمام إجراء العملية الانتخابية البرلمانية لعام 2018 وحصول تحالف سائرون الوطني على المرتبة الأولى فيها.
واعرب الصدر، بحسب بيان لمكتبه، عن "شكره الجزيل على التهنئة"، متمنيا أن "يكون الجميع على قدر المسؤولية وأن يوفقوا لخدمة الوطن والشعب العراقي المظلوم الذي يستحق التضحية".
وفي السياق، أعلن المكتب الاعلامي لزعيم التيار الصدري، عن تلقي الصدر، اتصالا هاتفيا اخر، من الأمين العام لمنظمة بدر ورئيس تحالف الفتح هادي العامري لتهنئته بإجراء العملية الانتخابية وفوز تحالف سائرون الوطني بالمركز الأول متمنياً لهم التوفيق والنجاح.
من جانبه، اكد الصدر، أن "ما تحقق من انجاز يدعو الى العمل بجد وعطاء أكثر من أجل تحقيق طموح الشعب العراقي في الحرية والاستقلال ومحاربة الفساد وحقه في التنعم بخيراته وموارده التي حباه الله بها".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل