/
/
/

في الكاظمية.. حفل استذكار في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي
طريق الشعب
أقامت محلية الكرخ الأولى للحزب الشيوعي العراقي، في مقر منظمة الكاظمية، حفلاً استذكارياً في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي حضره حشد من عوائل شهداء الحزب والحركة الوطنية.
وقال مراسل "طريق الشعب" ان "الحفل ابتدأ بالوقوف دقيقة واحدة على أرواح الشهداء، وألقى سكرتير المحلية عبد الرزاق إبراهيم كلمة ركز فيها على نضال الشيوعيين العراقيين وتقديمهم أرواحهم فداء للمبادئ من أجل بناء وطن حر وشعب سعيد".
ثم القى الرفيق محمد السلامي محاضرة قيمة عن معنى الشهادة من ناحية الجانب السياسي وإصرار الحكومات المتعاقبة على معاداة الشيوعيين ومحاولة النيل منهم من خلال عمليات التصفية وأحكام الإعدام، وكيف باءت محاولاتهم بالفشل بانهاء دور الحزب في تكملة مسيرته النضالية.
وتخلل الحفل أيضا استذكار لثورة 14 تموز من قبل مؤرشف الثورة هادي الطائي ودعم حديثه بالوثائق من الصحف والكتب وغيرها، وادار الندوة الرفيق رزاق صاحب.

*********

يوم الشهيد في الكوت
طريق الشعب
اقامت محلية واسط، الاربعاء الماضي، استذكارا ليوم الشهيد الشيوعي على قاعة الشهيد حميد ناصر الجيلاوي.
انطلق الاحتفاء بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الحزب الشيوعي والحركة الوطنية، تبعها النشيد الوطني، بعدها القى الرفيق علي غضيب كلمة اشاد فيها ببطولة الرفاق الخالدين وصمودهم اما القتلة المجرمين.
بعدها القى الرفيق علي جبار كلمة عوائل الشهداء، فيما القى الشعراء سعد الواسطي وجسام محمد البصري وقاسم عبد والشاعر الشاب حسين البهادلي قصائد بالمناسبة، وفي الختام تم توزيع هداية بين عوائل الشهداء.

********

 استذكار الشهداء الشيوعيين في الديوانية

نظمت اساسية الشهيد قصي حميد لمنظمة الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية، حفلا استذكاريا في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي، على حدائق المقر.
ابتدا الحفل بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الحزب والحركة الوطنية، بعدها القى الرفيق محمد عبد العظيم كلمة الحزب تناول فيها "سفر الخلود لشهدائنا طيلة فترة تاريخه والتي تمثل محطات يتباهى بها جميع الوطنيين، والدماء التي أسيلت لم تثن عزيمة الحزب عن مواصلة النضال والعمل الكفاحي للدفاع عن مصالح الشعب، ثم القى الرفيق عبادي حميد كلمة عوائل الشهداء اهاب فيها بما قدمته مدينة الديوانية من خيرة ابنائها وشبابها الشيوعيين في الدفاع عن القيم والاخلاق الحقة مستذكرا مواقف الصمود والبطولة التي تميزوا بها وقد بلغ عدد الشهداء من الشيوعيين في الديوانية اكثر من مائة شهيد.
********
شيوعيو الناصرية يستذكرون شهداء الحزب
 
باسم صاحب
نظمت محلية الناصرية للحزب الشيوعي العراقي، حفلا استذكاريا، الاربعاء الماضي، في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي، على قاعة الشهداء في محلية الناصرية، حضره عدد كبير من الرفاق والأصدقاء وعوائل الشهداء.
والقى كلمة الحزب سكرتير محلية الناصرية، عبد الرضا الزهيري، جاء فيها "تمر علينا في هذا اليوم الرابع عشر من شباط الذكرى التاسعة والستون على اعدام قائد الحزب ورفاقه الميامين حازم وصارم في عام 1949 ، ويستذكر الشيوعيون وأصدقاؤهم بمرارة وألم كبيرين ما قامت به حكومة نوري سعيد المجرم بإعدام الرفيق فهد مؤسس حزبنا، ظناً منها ان تقضي على الحزب وتسكت صوته الهادر الذي ازعج الاستعمار وحكوماته الرجعية المتعاقبة".
ثم القى باسم ماضي كلمة عوائل الشهداء، والتي تضمنت الحس الوطني والجود بالنفس الذي قدمه الشهداء في سبيل الحزب والوطن.
بعد ذلك عرض مشهد مسرحي جسدت فيه مآثر وكرم الشهداء في الدفاع عن الحزب والوطن، بعدها عرض فليم استعرض من خلاله صور شهداء الحزب.
ثم استذكر الرفيق خيون التميمي، رفيقين من الشهداء وهما صاحب علي وعبد العال موسى الشرباچي، ورحلتهما مع الحزب وبسالتهما في النضال وكيفية استشهادهما.
هذا وقد اقامت المحلية على شرف الذكرى معرضا فوتوغرافيا لشهداء الحزب صباح اليوم نفسه امام مقر الحزب استمر حتى نهاية الحفل.

*******
زيارة الى أضرحة شهداء الحزب الشيوعي العراقي في القوش
 
طريق الشعب
في مناسبة 14، شباط يوم الشهيد الشيوعي نظمت محلية نينوى ومنظمة القوش لحزبنا الشيوعي العراقي وبالتعاون مع رابطة المرأة العراقية فرع القوش زيارة خاصة الى اضرحة شهداء الحزب في مقبرة الاباء والاجداد في القوش وتم وضع وردة حمراء على ضريح كل شهيد , حيث شارك في هذا النشاط مجموعة من رفيقات ورفاق المنظمة وعدد من الرابطيات , وكان لسكرتير المنظمة الرفيق عامل قودا كلمة ارتجالية تحدث فيها عن يوم الشهيد ومآثر وبطولات الشهداء الذين وهبوا حياتهم من اجل وطن حر وشعب سعيد . ثم اكتظت قاعة المقر بالرفيقات والرفاق حيث قدم الشاعر باسل شامايا قصيدة مهداة الى شهداء الحزب وبعد ذلك تحدث الرفيق فلاح القس يونان عضو اللجنة المركزية سكرتير محلية نينوى عن يوم الشهيد وتطرق أيضا الى الانتخابات البرلمانية حاثاً الجميع على ضرورة المشاركة الفعالة فيها .

********
محلية الشطرة تحتفي بيوم الشهيد الشيوعي
علي الجابر
أقامت محلية الشطرة للحزب الشيوعي العراقي، حفلا مركزياً لاستذكار شهداء الحزب.
وقال مراسل "طريق الشعب" ان الاحتفاء ابتدأ بكلمة لعريف الحفل علي الشطري، ومن ثم النشيد الوطني ودقيقة الصمت على أرواح الشهداء، بعدها اعتلى المنصة الرفيق جاسم محمد جابر نائب سكرتير المحلية لإلقاء كلمة اللجنة المحلية، ثم بدأت الاستذكارات للشهداء (مزهر هول والشريباجي، جاسم لطيف، طارق علي السبهان، شهاب التميمي، مجيد السهلاني، سعد الصفار، محمد عبد مكتوب وآخرين).
بعدها تحدث الرفيق متاني هاشم عن الشهداء ونضالاتهم. كما زار وفدان من المحلية عوائل الشهداء في المدينة والتقيا بعوائلهم وفي اللقاء جرت احاديث عن الشهداء.

*********
في البصرة .. احتفاء بيوم الشهيد الشيوعي
أحمد العكيلي
اقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في البصرة، احتفاء بمناسبة يوم الشهيد الشيوعي على قاعة الشهيد هندال في مقر الحزب، حضره عضو اللجنة المركزية للحزب الرفيق كاظم الحسيني ومعاون محافظ البصرة معين الحسن وشخصيات ديمقراطية ووطنية مستقلة وجمعٌ من الشيوعيين وعوائلهم وأصدقائهم.
ابتدأ الاحتفاء بالوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح شهداء الحزب والعراق، بعدها قرأ الرفيق توفيق الشاهين كلمة اللجنة المحلية، التي جاء فيها، "الشيوعيون العراقيون لا يبخلون بالتضحيات في المعارك الوطنية والطبقية التي امتدت من كردستان حتى البصرة وبروح اقتحامية في مواجهة الانظمة الاستبدادية".
واضاف الشاهين "تُعاني بصرتنا العزيزة من سوء الاوضاع، أمن متدهور ويكاد أن يكون مفقوداً.، نزاعات عشائرية مسلحة التي راح ضحيتها العديد من الابرياء، تدني الخدمات كافة، زيادة اعداد العاطلين وانخفاض القدرة الشرائية ، تصاعد حالات السرقة للمنازل والسيارات وتزايد عصاباتها وتفشي ظاهرة تعاطي المخدرات بين اوساط الشباب والطلبة في ظل حكومة محلية معطلة تماما".
بعدها جاءت كلمة عوائل الشهداء التي القاها الرفيق صبيح عمر وجاء فيها، "نحتفل اليوم في ذكرى استشهاد ابناء الشعب البررة، الذين اعدموا في زمن الاحتلال الاول (الملكي) في 14 شباط من عام 1949 ، وفي هذا الاستذكار الخالد نتوسم بوردة حمراء نضعها على صدورنا المحب والامل الاتي الذي بناه الرفاق الشهداء فهد، حازم، صارم".
واضاف عمر في كلمته "نحتفل اليوم ونحن نحلم بعراقٍ حر مدني تعددي، نحتفل مع نجمة السماء الحمراء، قرنفلة حمراء لكل امرأة لها شهيد شيوعي في العراق، نحتفل مع الفقراء والكادحين والمغلوب على امرهم في هذا الوطن المنهوب، نحتفل للشهداء الشيوعيين الذين لم تتزعزع عندهم، قيد انملة الثقة بالإنتصار، انتصار القضية التي وهبوا انفسهم لها".
بعدها جاء دور الشعرِ والشعراءُ لتعتلي المنصة الشاعرة بلقيس خالد جاءت في قصيدتها :
فَارغةٌ الايامُ التي
تَمرُ على بيوتٍ ممتلئةٍ جدرانُها بصورِكم
إلى أين ...
أنتم ذاهبون ؟!
ينَسحبُ مِن تحت اقدامِكم
بعدها جاء دور الشاعر علي العضب ليقرأ قصيدته بعنوان " اسماء خالدة في الذاكرة "
بعض من اسماء كثر
علمتني كيف احب الناس
تعلمت منها ان اعطي روحي للناس
وأفكر بالفقراء ...
ابو زيتون القائد الشيوعي العمالي الفذ
محمد جواد طعمة البطاط
يصرخ في اقبية الموت
عذبني يا جلاد
كي ابصق في وجهك
كي استشهد
كي ارتاح
فانا لا يرهبني الجلادون
او مقصلتي .. او اي سلاح
بعدها جاء دور شاعر الحراك الجماهيري الشاعر ابو نوفل البصري ليقرأ قصيدته
انه ارد اذم
من الراس اذمن للجدم ...
ذاك مهم هذا اهم ..
خلينه من هاي القيم ..
من شباط الاسود لليوم ..
الدنيا بس تنكط ألم
والناس مزقهه السأم
هذا نسجن ذاك انعدم
كل شهيد الساح دمه صار للفقرة علم
وكان لاستذكار الشهداء حصة من الاحتفاء حيث تكلم الرفيق الشاعر مقداد مسعود عن ذكرياته مع الشهداء بضمنهم الشهيد محمود مسعود واخرون من الشهداء .

**********
احتفالات يوم الشهيد الشيوعي في كركوك
طريق الشعب
اقامت محليتا كركوك للحزب الشيوعي العراقي والكردستاني، استذكاراً للشهداء الشيوعيين على قاعة النشاط المدرسي بحضور الرفيق عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني، بابا علي الجباري، وعدد من ممثلي الاحزاب السياسية ودوائر الدولة ومنظمات المجتمع المدني. والقى الرفيق بابا علي الجباري كلمة في المناسبة اكد فيها على "نضال الشيوعيين منذ تاسيس حزبهم عام 1934 من اجل حرية الوطن وسعادة الشعب، حيث قدم خلال تلك المسيرة الظافرة الالاف من الشهداء ضحو بانفسهم من اجل مبادئهم السامية". بعدها القى الرفيق ابو لقاء كلمة اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي ابتدأها بتهنئة شعبنا بكافة مكوناته بالانتصار العظيم الذي حققته قواتنا المسلحة بكافة صنوفها وتشكيلاتها في تحرير ارضنا والانتصار على داعش الارهابي. كما القى الرفيق جمال الجاف كلمة اللجنة المحلية للحزب الشيوعي الكردستاني اشاد فيها بالتضحيات الجسام التي قدمها الشيوعيون العراقيون والكردستانيون من اجل مصالح الوطن والشعب واشاد بدورهم في النضال المسلح اثناء حكم الدكتاتورية البغيض، ودعا في كلمته ايضا، الى ضرورة الاهتمام بمحافظة كركوك والتي هي مدينة التآخي والسلام والعمل على توطيد اللحمة المجتمعية في المحافظة وانهاء المظاهر المسلحة والحفاظ على امن المواطنين". وعلى صعيد ذي صلة قامت محلية كركوك بزيارة مقبرة الشهداء في منطقة امام قاسم و وضعت على قبورهم اكاليل من الزهور.

**********
شيوعيو النجف واصدقاؤهم يحتفلون بيوم الشهيد
احمد عباس
احتفى شيوعيو النجف واصدقاؤهم، بيوم الشهيد الشيوعي، بزيارة مقبرتي الشهيد حسين الشبيبي، صارم والشهيد حسين الموسوي، سلام عادل.
وقرأ عضو مكتب محلية النجف الرفيق كاظم منخي كلمة المحلية والقى الرفاق يحيى جعفر وحسين حموزي قصائد في هذه المناسبة، كما تخللت الاحتفال اهازيج للرفيق عليوي، فيما القى الطفل فهد الميالي ابياتا من الشعر".
وفي عصر اليوم نفسه، عقدت جلسة استذكارية بدأت بالوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الحزب، تحدث فيها عضو مكتب المحلية الرفيق صالح العميدي، مشيرا الى النشاط الجماهيري المطلبي الذي سبق جريمة اعدام الرفاق ( فهد وصارم وحازم ) والذي قاده الحزب الشيوعي العراقي.
وعن موقف النجف بعد اعدام الرفاق الثلاثة ، يذكر العميدي بان السلطة كانت مرتعبة يوم تسليم جثمان الشهيد حسين محمد الشبيبي الى ذويه، حيث اتخذت السلطة اجراءات مشددة خوفا من الحراك الجماهيري وارسلت تعزيزات من الشرطة الى المدينة وجرت مراقبة دار الشيخ محمد الشبيبي ومنع تشييع الجنازة والزام اهله بدفنها ليلا، بل ومنعتهم حتى من اقامة مراسيم العزاء.
ثم شنت الحكومه حملة مداهمات واسعة النطاق ضد الشيوعيين في النجف ومؤازريهم والقاء القبض على عدد منهم.

****************

في يوم الشهيد الشيوعي.. محلية الرصافة الثالثة تكرم عوائل الشهداء
حسين علوان
أقامت محلية الرصافة الثالثة، احتفاﻻ بمناسبة يوم الشهيد الشيوعي، السبت الماضي، في مقرها في حي أور وبحضور عوائل الشهداء.
في بداية الاحتفال وقف الحضور دقيقة حداد على ارواح الشهداء، وبعدها ألقى الرفيق حسين علوان كلمة المحلية بالمناسبة.
ثم قدم الرفيق الشاعر أحمد عبد الكريم مجموعة رائعة من قصائده حول المناسبة، بعدها تقدم الشاعر الصديق الشاب أحمد وليد، وتبعه أيضا الرفيق صادق كاظم بمجموعة من القصائد التي تمجد الشهداء.

***********

 

يوم الشهيد الشيوعي في قضاء الهندية
عاصي دالي
اقامت منظمة الهندية للحزب الشيوعي العراقي، حفلا في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي، حضره سكرتير اللجنة المحلية في كربلاء سلام القريني ، والرفاق أعضاء المحلية، ووفد من محلية بابل، وحشد كبير من الشيوعيين وأصدقائهم يتقدمهم عدد من عوائل الشهداء.
وألقى الرفيق سكرتير منظمة الهندية للحزب هادي الكفري كلمة، قال فيها: يحتفل الشيوعيون وأصدقاؤهم في منتصف شباط من كل عام، بذكرى إعدام قادتهم الأماجد.
وأضاف الكفري "منذ ذلك الحين وحتى اليوم، لم يحصد الجلادون وكل من حملوا راية العداء للحزب الشيوعي، غير الازدراء والاحتقار ولعنة الشعب والتاريخ ، وظل حزبنا كنخلة باسقة شامخة.
أعقب ذلك كلمة عوائل شهداء الحزب ألقتها الرفيقة انتصار السعداوي، وكان للشعراء: دور الشاعرة السورية غاده الكفري، والشاعر الحلي راسم الخطاط، وعبد الحسين رشيد، الذين مجدوا شهداء الحزب و قدمت فرقة صدى الحق مسرحية "النهر الثالث" التي جسدت دور الشهيد الشيوعي.

*************

شيوعيو المثنى يستذكرون شهداء الحزب والوطن
عبدالحسين ناصر السماوي
نظمت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة المثنى، حفل استذكار لشهداء الحزب والحركة الوطنية في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي في مقر المحلية وسط السماوة.
ابتدأ الحفل بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحزب الشيوعي وشهداء العراق.
بعدها ألقى الرفيق خالد أحمد جعفر سكرتير المحلية كلمة المحلية في هذه المناسبة جاء فيها: "في مثل هذا اليوم الرابع عشر من شباط من كل عام يحتفل الشيوعيون وأصدقاؤهم بيوم الشهيد الشيوعي وهو اليوم الذي اعتلى فيه قادة الحزب منصة الإعدام في العام 1949 بقلوب قوية مؤمنة إن الشيوعية أقوى من الموت وأعلى من أعواد المشانق فسجلوا بذلك الموقف البطولي ملحمة من الملاحم الوطنية وصفحة من صفحات المجد والعزة التي لا يستطيع التاريخ السياسي في العراق أن يتجاهلها".
وأضاف ان "تاريخ حزبنا يشير دائماً إلى إن إرادة حزبنا لن تضعف وسياسته ومنهجه لم تفقد بوصلة المنهج الماركسي في نضاله من أجل إقامة الحكم الديمقراطي في البلاد مهما كانت الظروف والسعي إلى الدولة المدنية بعيداً عن المحاصصة الطائفية من أجل التغيير والإصلاح".
بعدها ألقى الأديب لؤي عمران كلمة عوائل شهداء الحزب الشيوعي في المثنى، جاء فيها: ان "الحزب الشيوعي العراقي تاريخه النضالي معبد بالشهداء ولكل شهيد حكاية معطرة بعطر الشهادة والبطولة والصمود"، مضيفا ان "شهداء الحزب وهبوا حياتهم قربانا إلى الشعب والوطن نتذكرهم دوماً في كل الأوقات وفي الحقول والمصانع والمدارس لأنهم قدموا حياتهم من أجل قضية آمنوا بها واخلصوا لها ومن أجل الفقراء والكادحين والمظلومين لينعم أبناء الشعب بحياة حرة كريمة في وطن تسوده المحبه والتأخي والتسامح.
بعدها اعتلى المنصة الشاعر يحيى السماوي وقدم قصيدة عن الشهيد كامل شياع.
ثم ألقى كل من الشعراء قاسم والي وسعدي السماوي وعامر موسى وغايب السماوي قصائد.
وفي نهاية الاحتفالية عرض فلم عن شهداء الحزب الشيوعي العراقي.

***********

في يوم الشهيد الشيوعي.. سيدني تستذكر مآثر الشهداء
طريق الشعب
أحيا رفاق واصدقاء وعوائل الشهداء وجمع من الجالية العراقية في سدني باستراليا، ذكرى 14 شباط يوم الشهيد الشيوعي.
في البدء قرأ الرفيق قاسم عبود، كلمة الحزب، مشيرا فيها الى "الأزمة المركبة التي تخيم على ارجاء وطننا العراقي جراء الفساد المستشري نهجاً وممارسة من خلال التمسك بنظام المحاصصة الطائفية والأثنية، التي ادت الى تفتيت تماسك النسيج الأجتماعي ووحدة العراق كوطن للجميع جراء النهج الذي تمسكت به احزاب السلطة من احزاب الإسلام السياسي.
اعقبت ذلك كلمة التجمع اليساري العربي القاها، عبد المجيد حجازي، من منظمة الحزب الشيوعي اللبناني، الذي اشاد بالدور البطولي لرفاق الحزب الشيوعي وتضحيات شهدائه الأبرار .
تلا ذلك كلمة التيار الديمقراطي العراقي في استراليا، قرأها الزميل امين خضر المنسق المناوب للربع الأول من 2018، اشار فيها الى معنى الاحتفاء بهذه الذكرى من كل عام، وما سطر التاريخ من ملاحم بطولية لشهداء ورفاق الحزب الشيوعي العراقي، والتي اثقلت كاهل السلطات المستبدة فهوُوا الى قاع مزبلة التاريخ غير مأسوف عليهم تلاحقهم لعنات شعبنا واجيالنا، ثم جاء دور الشاعر الشعبي جليل داؤد الهلالي الذي اصر رغم وضعه الصحي الصعب على ان يشارك في الأمسية بقصيدة.

***********

محلية بابل تحتفي بيوم الشهيد الشيوعي
محمد الطائي
اقامت محلية بابل للحزب الشيوعي العراقي، الثلاثاء الماضي، حفلا تأبنيا لشهداء الحزب وشهداء الحركة الوطنية في بابل والعراق، حضر عدد من ذوي الشهداء من رفاق الحزب واصدقائه.
افتتح الحفل بعزف النشيد الوطني العراقي والوقف دقيقة صمت حدادا على ارواح الشهداء، ثم القى الرفيق ظافر مردان عضو محلية بابل للحزب كلمة، تضمنت مواقف الحزب ورفاقه في النضال ضد النظام الدكتاتوري وحكم الحزب الواحد واكدت استمرار النضال ضد نهج المحاصصة الطائفية والاثنية المعمول به من قبل احزاب السلطة والذي سار بالعراق الى حافة الهاوية خالقا دولة ضعيفة سياسيا واقتصاديا يتفشى الفساد فيها.
والقت السيدة نحاح محمد شلال كلمة عوائل الشهداء والتي استذكرت فيها بطولات الشهداء في النضال الوطني من اجل حياة حرة كريمة ومن اجل ارساء دعائم الديمقراطية.
وتضمن الحفل مشاركات شعرية للشعراء الرفيق بهجت الجنابي والشاعر الرفيق عبد الرزاق كميل والشاعر الرفيق سعد الشلاه والذين احتوت قصائدهم على شهادات تاريخية حملت بين ابياتها قضايا وطنية.
وعرض خلال الحفل، فلم وثائقي يحتوي مشاهد لصور الرفاق الشهداء وتواريخ واماكن اعدامهم واماكن سجنهم.

*************

كربلاء تحيي يوم الشهيد الشيوعي.. الشموس التي انارت الليل الطويل
عاصي عباس
على قاعة مقر الحزب في كربلاء، اقيمت احتفالية بمناسبة يوم الشهيد الشيوعي، حضرها الشيوعيون وأصدقاؤهم وعدد من عوائل الحزب بالإضافة إلى عدد من الشعراء المعروفين.
وفي بداية الحفل طلب الرفيق سلام القريني سكرتير اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة كربلاء المقدسة، الوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الحزب وشهداء الحركة الوطنية، بعد ذلك كانت كلمة اللجنة المحلية، ألقتها عضوة اللجنة المحلية صبيحة هاشم زهيان قالت فيها، "نستذكر اليوم الذكرى 96 للجريمة النكراء التي اقترفتها يد العمالة والخيانة بحق حزبنا الشيوعي والحركة الوطنية، ولهذا يبقى كل أحرار العراق محتفين معنا بهذه المآثر التي اجترحها أولئك الغيارى في يوم 14 شباط عام 1949.
كلمة عوائل الشهداء ألقائها، الرفيق صباح الحمد، ان "لعوائل الشهداء الحق بالفخر والاعتزاز، وحزب أبنائهم البررة بقي شامخا رغم كل المؤامرات والأيدي الغادرة التي أرادت ان تطمس فكره لكنها ذهبت الى مزبلة التاريخ، وبقي الحزب كنخلة باسقة شامخة.
بعد ذلك جاء دور الشعر وكان أولهم الشاعر الكبير، موفق محمد، الذي تغنى بذكر شهداء الحزب بقصيدته التي أعجبت الحضور، وبعد ذلك جاء دور الشاعر رياض الغريب وقدم قصيدة رائعة صفق لها الجمهور كثيرا، ليعتلي بعد ذلك المنصة ابن كربلاء الشاعر الدكتور عمار المسعودي الذي استذكر أمجاد الشيوعيين وتأثيرهم في حياته، وجاء دور الشاعر الشاب علي شاهر في قصيدة حماسية بحق الرفيق فهد ورفاقه أثارت أعجاب الحضور، وأخيرا جاء دور الامين العام للاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق الشاعر، إبراهيم الخياط، الذي أبى على نفسه ان يتحدث قبل الشعراء الضيوف، ليتحدث عن الشموس التي تمثلت في الرفيق فهد ورفاقه، واستهل كلامه بالحديث عن قصة "من خلف القضبان" ليوليوس فوتشيك، التي تروي حياة مناضل شيوعي انضم الى صفوف الحزب الشيوعي بعد انبهاره بآرائهم وقيمهم، وتعرض الى التعذيب على أيدي النازيين، ولكنه كشيوعي له مبدأ (الاعتراف خيانة)، بعدها تحدث الخياط عن ولادة الرفيق فهد وسيرته الاجتماعية والسياسية حتى يوم محاكمته، التي كانت ملحمة رائعة للدفاع عن الشيوعية وعن الشيوعيين العراقيين، وكيف استطاع الرفيق فهد بدفاعه المتين عن الشيوعية والحزب الشيوعي العراقي ان يجعل الخصم في موقع الاتهام، ونشرت فقرات منها في الصحف الصادرة آنذاك، وحكم عليه وعلى رفاقه بالإعدام، ونتيجة للاحتجاجات من داخل العراق ومن خارجه تم تبديل حكم الإعدام الى المؤبد، وبعد وثبة كانون 1948 أعادت حكومة نوري السعيد محاكمة الرفيق فهد ورفاقه، وحكمت عليهم بالإعدام وتم تنفيذ الحكم صبيحة يوم 14 شباط 1949، ومنذ ذلك اليوم والشيوعيون العراقيون يستذكرون رفاقهم الخالدين.
بعد ذلك ذكر الخياط نبذة من بطولات بعض هذه الشموس المنيرة ومنهم، الرفيق سلام عادل والرفيقة نرجس الصفار والرفيق سعدون، ليقدم بعدها مقاطع من قصيدة الشاعر الكبير محمد مهدي ألجواهري:
سلامٌ على حاقد ٍ ثائر ِ ، على لاحب ٍ من دم ٍ سائر ِ
يخب ويعلم ان الطريق لابد مفض ٍ إلى آخر ِ
كأن بقايا دم السابقين ، ماض ٍ يمهد للحاضر
سلامٌ على جاعلين الحتوف ، جسراً إلى الموكب العابر ِ
على ناكرين كرام النفوس ، يذوبون في المجمع الصاهر ...
سلامٌ على مثقل بالحديد ، ويشمخ كالقائد الظافر
كأن القيود على معصميه ، مصابيح مستقبل زاهر ...
تعاليت من قدوة تقتدى ، ومن مثل ٍ منجح ٍ سائر
سمير الأذى والظلام الرهيب ، خلا الحيّ بعدك من سامر

****************************

زيارة عوائل الشهداء في القوش
طريق الشعب
احيت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في القوش، بمحافظة نينوى، ذكرى شهداء الحزب، حيث بادرت بزيارة لعوائل الشهداء من قبل لجنة العلاقات وشارك فيها ايضا سكرتير المنظمة وعدد من الرفاق. وقال مراسل "طريق الشعب" ان "الزيارات شملت أكثر من 13 عائلة من شهداء الحزب، تخللتها احاديث حميمية واستعراض لقصص الشهداء ومسيرتهم مع الحزب".

*****************

ركضة الضاحية في الشامية

حازم الجعفري
اقامت منظمة الحزب الشيوعي في الشامية بالتعاون مع اتحاد الشبيبة الديمقراطي، ركضة للضاحية شارك فيها ٢٨ شابا، انطلقت من منطقة الوارشية وانتهت في بناية مقر حزبنا الشيوعي في الشامية الذي احتضن اكثر من ١٠٠ متفرج من الشباب.
وقد فاز الشاب رسول جابر بالمركز الاول وسجاد جواد بالمركز الثانى وباسم حسن بالمركز الثالث وحسين صباح بالمركز الرابع، وشمل التكريم كل المشاركين بتقليدهم المداليات البرونزية وشارك في تقديم الجوائز اعضاء منظمة الحزب الشيوعي في الشامية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل