/
/
/

شاكر القريشي
تظاهر المئات من فلاحي محافظة واسط، امس الأربعاء، أمام مجلس المحافظة، احتجاجا على قرار وزارة الزراعة واللجنة الزراعية في المحافظة، الذي يحرمهم من الخطة الزراعية للمحاصيل الستراتيجية من محصولي الحنطة والشعير للموسم المقبل بحجة قلة المياه.
وقال المزارع المتظاهر حسين طراد، لـ"طريق الشعب"، ان محافظة واسط تعتبر السلة الغذائية للعراق وانتاجها الوافر هذا يعتبر تكريما لمزارعي المحافظة، لا حرمانهم من الزراعة.
ممثل الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في المحافظة ابو نبيل الكلابي، خاطب الجهات الحكومية المركزية والمحلية، في الموارد والزراعة والكهرباء والنفط الى الوقوف مع الفلاحين ومناصرتهم لإعادة هيبة الفلاح الذي سُلبت حقوقه من قبل الحكومة المركزية ووزارة الزراعة والموارد المائية، مطلقين رصاصة الرحمة على الفلاح.
وطالب بإعادة النظر في الخطة الزراعية لعام ٢٠١٨ وخلال مده أقصاها عشرة أيام، وإعفاء الفلاحين من بدلات الايجار المتراكمة لسنوات الماضية، و زيادة حصة البذور والاسمدة والمبيدات، واغلاق المنافذ الحدودية وحماية المنتج المحلي، وتحرك وزارة الموارد المائية لإنشاء السدود والخزانات لتوفير المياه. وفي نهاية التظاهرة هدد المتظاهرون بالاعتصام واللجوء الى قطع طرق رئيسة في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل