/
/

بغداد – نورس حسن

اكدت الرفيقة بشرى ابو العيس، مرشحة الحزب الشيوعي في تحالف "سائرون"، على اهمية المشاركة الفاعلة في الانتخابات المقبلة، داعية الناخبين والناخبات الى ضرورة تفحص برامج المرشحين ونشاطاتهم ودورهم الوطني قبل منحهم اصواتهم، فيما شددت على ان تحالف "سائرون"، منبثق من حركة الاحتجاجات الشعبية، وهو قوة ضغط باتجاه تحقيق مطالب الحركة الاحتجاجية.

جاء ذلك، اثناء قيام الرفيقة ابو العيس، بزيارات ميدانية لعدد من الاحياء في بغداد.

المشاركة الفاعلة

حيث اكدت اثناء لقائها الاحد الماضي، بمجموعة من وجهاء وشباب في حي المعسكر بمنطقة البلديات، شرقي بغداد، على اهمية المشاركة الفاعلة في الانتخابات والاختيار الدقيق للمرشحين والتعرف على تأريخهم وانتمائهم الوطني، وحرصها على تحقيق برنامج تحالف سائرون في بناء دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية.

وقالت ان تحالف سائرون منبثق من حركة الاحتجاجات الشعبية، وهو قوة ضغط باتجاه تحقيق مطالب الحركة الاحتجاجية.

دور المرأة

وفي يوم الاثنين الماضي، حضرت الرفيقة، لقاء نسويا، في مدينة الصدر بالتعاون مع منتدى الام والطفل في قطاع ١٥، وشاركت فيها ٤٠ امرأة، وناقشت الرفيقة المرشحة مع الحاضرات الدور المهم للمرأة في العائلة للتحفيز للمشاركة بقوة في الانتخابات.

ونبهت ابو العيس، الى اهمية انتخاب النساء للمرشحات، لكن بعد التدقيق في تاريخ المرشحة وعملها ونشاطها النسوي، وحرصها على رفع واقع المرأة وتحسينه بما ينسجم ومتطلبات الحياة الكريمة، ولكي يكون للنساء الكادحات صوت في البرلمان يعمل على تشريع قوانين تصب في صالح المرأة مثل قانون الائتمانات الاجتماعية والعنف الاسري وغيرها.

وبينت الرفيقة المرشحة، ان تحالف سائرون، يدعم حقوق المرأة، ويطمح في الحصول على اكبر عدد من المقاعد لتحقيق كتلة برلمانية كبيرة ومؤثرة في البرلمان، مما يسهل مهمة تحالف سائرون لتحقيق مهامها الوطنية التي جاءت في برنامج التحالف لنصرة الفقراء والكادحين والمتضررين بسبب نظام المحاصصة الطائفية والاثنية والذي جنى منه شعبنا كل القهر والحيف وعدم العدالة.

وباركت النسوة الحاضرات ترشيح الرفيقة بعد ان اكدت لهن استمرارها في الحركة الاحتجاجية منذ ٢٠١١ واهمية دور المرأة الفاعل  في المجتمع من اجل فرض اليات عمل حكومية وتشريعات تجعل المرأة العراقية في مقدمة نساء المنطقة لأنها تستحق ان تحيى حياة كريمة.

المرشحات المدنيات

وفي لقاء نسوي اخر، نظم في قضاء المحمودية، جنوبي بغداد، الثلاثاء الماضي، تحدثت ابو العيس، عن تجربتها في تحدي كل الظروف من اجل فرض دور المرأة العراقية في الحركة الاحتجاجية التي باتت تشكل جهة المعارضة الشعبية لسوء ادارة الدولة، وخاصة توفير الخدمات والواقع الصحي والتعليمي المتردي الذي انعكس بشكل واضح وقوي على حياة المرأة، وحمّلها مصاعب اضافية مما جعلها تعاني الكثير.

كما دار الحديث عن واقع المرأة في قضاء المحمودية بالرغم من ان مركز القضاء يتصف بالحياة المدنية، الا انه مازال الواقع العشائري يتحكم في حياة النساء حتى في محيط العوائل المدنية بسبب التقاليد والالتزام بالواقع العام للقضاء.

ودعت المرشحة الى ان تكون نساؤنا المدنيات فريقا تحشيديا للنساء من اهلها ومعارفها لتحقيق المشاركة القوية في انتخاب تحالف سائرون، والتأكد من اختيار المرشح بكل تمعن ومراجعة تاريخه ونشاطه.

واتفق المشاركون في اللقاء، على ضرورة انتخاب النساء المدنيات المرشحات في تحالف سائرون من قبل الناخبات النساء لدعم التواجد النسوي المدني في البرلمان القادم بقوة، كما اعربن عن املهن في المرشحات الشيوعيات في تحالف سائرون، وهن داعمات بقوة لترشيح الرفيقة بشرى ابو العيس.

طاولات انتخابية

الى ذلك، نظم الفريق الانتخابي، للرفيقة بشرى ابو العيس، طاولات انتخابية  ترويجية لمرشحة الحزب الشيوعي العراقي، عضو اللجنة المركزية الرفيقة بشرى أبو العيس، وقد نظمت طاولة انتخابية، الاثنين الماضي، في منطقة الكرادة، دامت خمس ساعات من الساعة ٦عصرا حتى الساعة ١١ ليلا، وكان تفاعل المواطنين المارة، ملحوظا، حيث دارت حوارات كثيرة ومطولة عن تحالف سائرون والاحزاب المؤتلفة فيه، وايضا حوارات بخصوص المرشحة، وبَين الفريق الانتخابي، ارتكاز تحالف سائرون على قاعدة شعبية كبيرة هم جماهير الحركة الاحتجاجية. وتنوع الجمهور في منطقة الكرادة واقتنع الكثير من المواطنين بترشيح الرفيقة بشرى.

كما نظمت في يوم الثلاثاء الماضي، طاولة اعلامية، في منطقة الجادرية، مقابل جامعة بغداد، وطاولة اخرى في منطقة المنصور.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل