مقدمة

بعد الحرب العالمية الثانية انبثق نظام عالمي جديد مع تغير كبير في تناسب القوى ارتباطا بالقطبية الثنائية لهذا النظام، فمن جهة نشأ المعسكر الاشتراكي بقيادة الاتحاد السوفييتي، وبروز ميل واضح المعالم للفكر الاشتراكي على المستوى العالمي، يقابله من الجهة الاخرى المعسكر الراسمالي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية وتدشينها الحرب الباردة التي تستهدف في النهاية هيمنة نمط الانتاج الراسمالي. ومن مخرجات ما بعد الحرب العالمية الثانية هو " ارتباط بريطانيا بالاستراتيجية الامريكية الجديدة التي رسمها الرئيس الامريكي ترومان "، لذلك بدأت بريطانيا تعيد النظر في مجمل علاقاتها في الشرق الأوسط، فلم تعد السياسة الكولونيالية الكلاسيكية مناسبة لبعض البلدان التابعة لبريطانيا ومنها العراق، واستخدمت تكتيك "استعمار بدون مستعمرات" لتحقق استرتيجيتها الثابتة في الاتباع والهيمنة، وبات الحفاظ على القواعد العسكرية البريطانية في تلك البلدان من أولوياتها، واستخدمت العراق كمحرك أساسي لسياساتها في المنطقة وخصوصا في مجال عقد الاحلاف الثنائية مع الدول المحيطة به مثل عقد تحالف مع تركيا كجزء من سياسة تطويق الاتحاد السوفييتي، وتحالف مع الأردن يمنح الحق في استخدام قوات البلدين في حالة أي عدوان عليهما. إضافة الى تهيئة المقدمات الضرورية لوضع بديل لمعاهدة عام 1930 التي عقدتها بريطانيا مع العراق، والتخطيط لمنح العراق دورا محوريا في عقد حلف أوسع بين العراق وتركيا وايران وأفغانستان وبريطانيا بدعم وتشجيع من الولايات المتحدة الامريكية على الرغم من انها ليست عضوا فيه، ليصبح هذا الحلف الذي اطلق عليه اسم (حلف بغداد) راس حربة ضد المد الاشتراكي وشرطيا يعزز من تبعية المنطقة الى الاستعمار العالمي.

البيئة العراقية التي سبقت وثبة كانون

خرج العراق من الحرب العالمية الثانية مثخنا بجراح عميقة ضاعفت من الازمات المتواصلة التي رافقت الاحتلال البريطاني منذ عام (1914)، فاللوحة الاجتماعية للمجتمع العراقي تعكس تعمقا للتناقض الرئيس بين غالبية ابناء الشعب العراقي من فلاحين فقراء ومتوسطين وعمال ومهمشين وفئة وسطى تتسع يوما بعد يوم وبرجوازية محلية من جهة، وبين الاحتلال والاقطاع وشريحة الكومبرادور والبيروقراطية من جهة اخرى. انعكس هذا التناقض في تمايز كبير بين اقلية تغتني باستمرار على حساب ارتفاع نسب الفقر والامية ورداءة كبيرة في الخدمات الصحية والتعليمية والبلدية وانعدام جزء منها في الريف اصلا. وفي المجال الاقتصادي فان "الاقطاع دخل مرحلة انحلاله" واصبح عائقا امام تطور وسائل الانتاج وكابحا رجعيا بوجه التقدم الطبيعي لنواحي الحياة المختلفة، وتسبب في زيادة الهجرة من الريف الى المدينة التي تعاني هي الاخرى من مظاهر التخلف الاقتصادي والاجتماعي . وفي مجال القطاع الصناعي فان نسبة مساهمة راس المال الاجنبي فيه بلغت (95في المائة)، ومساهمة القطاع الخاص (4في المائة) ، و(1في المائة) فقط مساهمة القطاع الحكومي فيه. وهذه الارقام تشير الى مستوى التبعية الاقتصادية المطلقة لراس المال العالمي. وفي المجال السياسي تتوج كفاح الشعب العراقي منذ عقود ببروز حركة سياسية وطنية تمتد تاثيراتها على المدن العراقية وريفها، ورافق هذه الحركة ظهور حركات عمالية وطلابية وفلاحية تربط في كفاحها بين الدفاع عن مصالحها الخاصة وبين الكفاح من اجل التخلص من كافة اشكال التبعية السياسية والاقتصادية.

التمهيد لعقد معاهدة (بورت سموث)

برغم المتغيرات التي جرت على المستوى الدولي بانهيار وهزيمة النازية والفاشية وفكرها الشوفيني وتعزز دور القوى التي تدعو للسلام والتحرر والانعتاق من كل اشكل التبعية، الا ان النظام الملكي المرتبط عضويا بالسياسة البريطانية وتوجهاتها العامة حاول تثبيت مواقعه، وظل من حيث الجوهرمتمسكا باساليبه القمعية المعادية لاي فكر تحرري وخصوصا الفكر الاشتراكي والحزب الشيوعي والتوجهات اليسارية بشكل عام. ومقابل ذلك حاول الحزب الشيوعي مستفيدا من الانفتاح النسبي الذي فرضته اجواء ما بعد الحرب العالمية الثانية، تقوية وتعزيز وحدة الحركة الوطنية التي "لم تدرك غالبا اهمية تلك الوحدة"، وسمحت باستمرار للرجعية في الداخل والحكومة المرتبطة بالاستعمار البريطاني العودة لاساليب القمع والتنكيل التي اعتادت عليها قبل الحرب العالمية الثانية.
ولغرض تهيئة الأجواء لعقد معاهدة بورتسموث بديلا لمعاهدة 1930، الغت حكومة توفيق السويدي عام 1946 الاحكام العرفية والرقابة على الصحف والمطبوعات مدشنة الأجواء لانفتاح سياسي نسبي، كما كلف النظام الملكي بالتنسيق مع الحكومة البريطانية نوري السعيد برئاسة الوزراء في تشرين الثاني عام 1946 للانتهاء من اعداد بنود المعاهدة ثم عهدت مهمة اكمال متطلباتها الى وزارة صالح جبر في اذار عام 1946 التي تم اختيار وزرائها بمباركة السفارة البريطانية.
وفي نيسان من نفس العام منحت هذه الوزارة إجازة الى خمسة أحزاب هي حزب الاستقلال برئاسة مهدي كبة وحزب الاحرار برئاسة توفيق السويدي والحزب الوطني الديمقراطي برئاسة كامل الجادرجي ، وحزب الاتحاد الوطني برئاسة عبد الفتاح إبراهيم وحزب الشعب برئاسة عزيز شريف. وعلى النقيض من أجواء الانفتاح السياسي النسبي اغلقت صحف ومجلات الحركة الوطنية "الوطن لسان حزب الشعب، وصوت الأهالي لسان الحزب الوطني الديمقراطي، ومجلة الوادي وصحف تناصر حزب الاستقلال، واعيدت محاكمة الضباط الأربعة الذين التحقوا بحركة البارزاني وحكموا بالاعدام الذي نفذ عام 1947، كما حكمت على قادة الحزب الشيوعي بالاعدام. وتم " عقد معاهدة مع الأردن وأخرى مع تركيا كتمهيد لمعاهدة بورتسموث التي جرى التوقيع عليها في 15كانون الثاني1948 من قبل وفد برئاسة صالح جبر ونوري السعيد وفاضل الجمالي وتوفيق السويدي. ووفقا لهذه المعاهدة تم منح بريطانيا حق جلب قواتها في حالتي الحرب او بمجرد التهديد بها، وتحول العراق بفعل هذه المعاهدة فعليا الى مستعمرة بريطانية في ثوب جديد.

وثبة كانون

كانت الأحزاب الوطنية على دراية تامة بما يجري بين اركان النظام الملكي والدوائر البريطانية داخل وخارج العراق بصدد التهيئة لمعاهدة بديلة لمعاهدة 1930 وجعل الحزب الشيوعي العراقي مسالة الغاء الاتفاقيات والمعاهدات مع الاحتلال البريطاني احدى شعاراته الأساسية في برامجه ونشاطاته الجماهيرية، وكذلك فعلت بعض الأحزاب الوطنية الأخرى. ولم يكن اعلان توقيع المعاهدة الا الشرارة الأولى التي دشنت "اهم المعارك التي شهدها التاريخ المعاصر" كما وصفها كاظم فرهود و"أروع عصيان مسلح عرفه تاريخ العهد الملكي" كما وصفها حنا بطاطو. واجمعت الحركة الوطنية على انها "صفحة مشرقة مليئة بالعبر التاريخية" جسدت تلاحم شعبنا في المنعطفات التاريخية المهمة.

مميزات الوثبة

1- توحدت الحركة الوطنية والديمقراطية على اهداف وشعارات واضحة تجسد مهمات مرحلة التحرر الوطني في حقولها الوطنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وهي: انهاء الاحتلال البريطاني، الغاء كافة المعاهدات والاتفاقيات التي ابرمها النظام الملكي مع الاحتلال، نبذ النزعات الطائفية والولاءات الفرعية، اطلاق الحريات العامة، انهاء الاحكام العرفية، الغاء القوانين الاستثنائية، إقامة نظام ديمقراطي صحيح.
2-
لقد حققت الوثبة شكلا رائعا من التلاحم بين أبناء الشعب العراقي فلا تمييز بين دين وآخر او مذهب وآخر او قومية وأخرى او غني او فقير.
3-
دلت الوثبة على وعي عال واستعداد كبير للبذل والتضحية وخوض المعارك.
4-
لم تقتصر الوثبة على بغداد وانما شملت مدنا أخرى.
5-
لعبت الطبقة العاملة والطلاب دور الريادة في انطلاق التظاهرات والاضرابات الأولى الى جانب المثقفين والفلاحين والمهمشين.
6-
ظهرت المراة العراقية طرفا فاعلا في الوثبة وقدمت أولى الشهيدات في طريق التحرر.
7-
لاقت الوثبة تضامنا شعبيا واسعا في البلدان العربية، وأصدر الحزب الشيوعي الأردني والسوري وقوى وشخصيات أخرى بيانات تمجد بطولة الشعب العراقي في تصديه للنظام الملكي والاحتلال البريطاني.

نتائج الوثبة المباشرة وما آلت اليه ... الدروس المستنبطة

في تقويمه للربيع العربي ميز الدكتور فالح عبد الجبار بين لحظتين تاريخيتين: الاولى هي لحظة الحدث وما قد تتمخض عن ردات وانحرافات، ولحظة الافاق التاريخية لذلك الحدث بعد مرور فترة من الزمن. وهذه النظرة الثاقبة للحراك الشعبي تنطبق تماما على وثبة كانون. فالنتائج المباشرة للوثبة كانت اقالة وزارة صالح جبر وتكليف محمد الصدر بتشكيل الوزارة الجديدة وإلغاء معاهدة بورتسموث ومعاهدة 1930 وتخفيف الأجواء المحتقنة التي نتجت عن الانتفاضة من خلال الوعود التي طرحتها الوزارة الجديدة لمعالجة مشاكل الناس المعاشية وتدني الخدمات الصحية والتعليمية وما الى ذلك، وكانت هذه النتائج انتصارا كبيرا للشعب العراقي وتضحياته الجسام، ولكن الوزارة الجديدة سرعان ما كشفت عن حقيقة نواياها بعد ان هدأت عاصفة الانتفاضة، فكان تراجعها مؤقتا، وبدات بهجومها المعاكس، اذ أعلنت الاحكام العرفية بحجة الدفاع عن مؤخرة الجيش الذاهب الى فلسطين، وبدات الاعتقالات والمحاكم العرفية تتركز على الناشطين في الانتفاضة، وتم تشكيل وزارة جديدة برئاسة ارشد العمري المعروف برجعيته المفرطة، وكانت مهمة هذه الوزارة الاجهاز على مكتسبات الوثبة وإخضاع الشعب العراقي لارادة الطغمة الملكية الحاكمة. فشنت هذه الوزارة حملة قمعية شعواء كان من نتائجها اعدام قادة الحزب الشيوعي فهد وحازم وصارم وشن هجمة شرسة على تنظيمات الحزب ومطبعته، ولجأت بعض الأحزاب الأخرى الى اعتزال العمل السياسي، فعادت أجواء القمع والرعب والتجويع مرة أخرى، وتعمقت الازمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل ذهبت الوثبة وتضحياتها ادراج الرياح؟
من اهم دروس الوثبة ان جبهة الشعب اذا ضعفت امام إعادة الأنظمة القمعية لترتيب صفوفها من جديد فانها ستتخذ موقع الدفاع أولا وبعد ذلك يبدا التراجع والخسارات الجسام. وهذا هو بالضبط ما حصل بعد النصر الأول للوثبة. لكن الحزب الشيوعي بشكل خاص، وبعض الأحزاب الوطنية، سرعان ما اعادت نشاطها مع الجماهير، وكانت الروح الثورية التي زرعتها الوثبة ما زالت تفعل فعلها في أوساط العراقيين، وخصوصا الشباب منهم، اذ استمرت الإضرابات الطلابية والعمالية وزادت الانتفاضات الفلاحية وتاسست منظمات المجتمع المدني للعمال والطلاب والشباب والنساء وتشكلت عدد من الجمعيات والنقابات وكانت كلها تشكل روافد تلتقي لتحقيق نفس الأهداف التي انطلقت منها الوثبة. ولم يمض على الوثبة سوى اربع سنوات حتى تتوجت تلك الجهود الكبيرة بانطلاق انتفاضة تشرين عام 1952 التي شكلت وثبة كانون والحراك الجماهيري للشعب العراقي الذي لم يهدا من الاحتلال البريطاني للعراق المقدمات الضرورية للانقضاض على النظام الملكي في صبيحة الرابع عشر من تموز المجيدة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر:
1-
صفحات من تاريخ العراق المعاصر كمال مظهر
2-
التيار الديمقراطي في العراق جاسم الحلفي
3-
سيرة وذكريات كاظم فرهود
4- :
تاريخ الوزارات العراقية ج7 عبد الرزاق الحسني
5-
العراق الكتاب الثاني حنا بطاطو
6-
عقود من تاريخ الحزب الشيوعي عزيز سباهي
7-
من العصبة الى طريق الشعب عبد المنعم الاعسم
8-
معالم على الطريق عزيز سباهي وعبد الرزاق الصافي
9-
محطات مهمة جاسم الحلوائي
10-
من تاريخ الحركة النسائية العراقية خانم زهدي