/
/

كنا ، وما نزال مع الحراك الجماهيري الواسع لابناء شعبنا العراقي عامة ولابناء النجف خاصة، وساهمنا مع غيرنا من المدنيين والديمقراطيين والوطنيين الخيرين فيه، رافعين شعارات التغيير والاصلاح ، والمطالب العادلة في توفير الخدمات ومحاربة الفساد وتوفير فرص للعاطلين عن العمل خاصة من الشباب.
واكدنا مرارا على ضرورة تلبية حاجات الجماهير وفي مجالات الحياة كافة ، واحترام حق المواطن في التظاهر الذي كفله الدستور ، فيما اكدنا على سلمية التظاهرات وبذلنا من الجهد الكثير لتحقيق ذلك وضمانه .
ومعروف موقفنا كحزب في وقوفنا ضد العنف باية صورة تجلى، ورفعنا شعار حصر السلاح بيد الدولة، ولذا بالقدر الذي دعمنا فيه مطالب المواطنين ووقفنا معهم فقد اكدنا على ضرورة تجنب الحاق اي ضرر بالممتلكات العامة والخاصة، واكدنا بوضوح عدم القبول باي حال بحرق مقرات الاحزاب ودور السكن؛ هذا موقف معروف لنا لن نحيد عنه وهو نابع من احترامنا الحياة الحزبية السليمة واهميتها في بلد يتطلع الى تعزيز الديمقراطية فيه، ممارسة ونهجا ومؤسسات. ولذا فتبدو متهافتة تصورات من يريد الغمز في موقف حزبنا الواضح في هذا الشان.
نؤكد من جديد باننا مستمرون بالمشاركة في التظاهرات السلمية مطالبين بحقوق الجماهير، وباحترام حق المواطن الذي كفله الدستور وعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين بمختلف اشكاله.

21 تموز 2018

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل