/
/

بغداد – طريق الشعب

شدد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، والقيادي في تحالف "سائرون"،  الرفيق رائد فهمي، امس الثلاثاء، على نبذ نهج المحاصصة الطائفية، ومكافحة الفساد، معتبراً اياهما ركنين اساسيين لمشروع تحالف سائرون.

وقال فهمي في تصريح نقلته وكالة  "الرشيد نيوز"، ان “نبذ نهج المحاصصة الطائفية، والمكافحة الحازمة للفساد بمختلف تنويعاته، تمثل الركائز الأساسية لبرنامج ومشروع تحالف سائرون، الذي حظي بدعم شعبي واسع، دفع بقائمة التحالف الى مقدمة التحالفات الفائزة”.

وأضاف فهمي “بدون هذين الركنين الأساسيين، لا يستقيم الإصلاح المنشود”.

وفي هذا السياق رفض زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في تغريدة له على تويتر، أمس الاول الاثنين، قائلاً "لا تتوقعوا مني أي تخندق طائفي يعيد لنا الردى، ويجدد العدى، بل نحو تحالف عراقي شامل، وتلك هي البشرى ولن نتنازل عن ذلك طول المدى".

وكان الرفيق رائد فهمي، قد اكد في وقت سابق، ان "سائرون" سيركز في تحالفاته على مشروع الاصلاح والتغيير.

وقال فهمي، إن "النجاح الذي حصل عليه سائرون كان سببه مشروعها للتغيير والاصلاح، بالإضافة الى كونها القائمة العابرة للطائفية من حيث المشروع والتركيب وطرحها قضايا قريبة من هموم المواطنين".

وأضاف ان "سائرون ستنظر الى اي تحالف من منطلق مدى وجود قوى اخرى تلتزم بتوجيه الاصلاح المعني بحكومة الكفاءة والنزاهة والابتعاد عن المحاصصة"، مؤكدا ان "الشرط هو  أن التحالف لا يدخل في تركيبته اشخاص تدور حولهم شبهات فساد او فشل في الاداء السابق".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل