/
/
/

طريق الشعب

يواصل معتصمو محافظة المثنى لليوم السابع عشر، اعتصامهم وسط المدينة، مؤكدين استمرارهم حتى الاستجابة الكاملة لمطالبهم، فيما دخل اعتصام ذي قار يومه التاسع، وتواصل اعتصام البصرة، مع فض اعتصام اخر بالقوة شمالي المحافظة. في غضون ذلك تظاهر عمال وصناعيون في النجف، احتجاجا على مشروع سكني استثماري، واحتج طلبة اوائل في اربيل، امام مبنى مجلس وزراء اقليم كردستان، لعدم حصولهم على وظائف.

البصرة: تواصل اعتصام وفض آخر

يواصل معتصمو مركز محافظة البصرة، اعتصامهم، في ساحة عبد الكريم قاسم، وسط البصرة، حيث استقبل المعتصمون امس، عددا من النشطاء من محافظات عديدة بينها بغداد والمثنى.

كما واصل، محتجو اهالي ناحية عز الدين سليم (الهوير سابقا) شمالي البصرة، تظاهرهم، قرب حقل غرب القرنة 2 للمطالبة بتحسين الخدمات للناحية وتوفير فرصة عمل للعاطلين. فيما قامت قوة عسكرية بفض الاعتصام بالقوة، واطلاق عيارات نارية لابعاد المتظاهرين ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى بحسب ناشطين بصريين.

وذكروا ان "عدداً من المتظاهرين اصيبوا باطلاقات نارية بينهم (محمد عبد الواحد وسهل نجم عبد النبي) اثر اشتباكات مع القوات الامنية، بسبب المحاولة لمنعهم من التظاهر بمنطقة الهوير في طريق الشركات النفطية بمحافظة البصرة".

واضافوا ان "التظاهرة ما زالت مستمرة في ذات المنطقة المذكورة، وتم نقل الجرحى للمستشفيات القريبة من مكان التظاهر".

 الا ان مدير شرطة نفط الجنوب، العميد علي هليل، قال لاذاعة محلية، إن المعتصمين حاولوا الدخول الى الحقل ما دفع القوات الامنية الى تفريقهم من خلال اطلاق عيارات النار في الهواء، لكن المعتصمين رموهم بالحجارة ما تسبب بإصابة منتسب من الشرطة وآخر من الجيش بجروح، مؤكدا ان الوضع مستقر ومسيطرة عليه.

المثنى: اعتصام لليوم السابع عشر

يستمر معتصمو محافظة المثنى، لليوم السابع عشر، اعتصامهم في ساحة الاحتفالات وسط مدينة السماوة، وسط تزايد اعدداهم واصرارهم على عدم انهائه حتى الاستجابة لكافة مطالبهم.

ودعا بيان صادر عن المعتصمين، "جميع العشائر وأبناء المحافظة والأقضية والنواحي للمشاركة الفعالة"، رافضين "التدخل بارداة المعتصمين لاحداث الفرقة والفوضى"، مؤكدين ان ساحة الاعتصام هي "ساحة الفقراء، لذا نرفض اللقاءات الشخصية مع المسؤولين بدون علمنا".

وجدد المعتصمون مطالبهم بالقول "مطالبنا الرئيسة (القضاء على الفساد ومحاكمة المفسدين وحقوق الشهداء وحقوق الفقراء والبطالة وسوء الإدارة".

اعتصام الناصرية يدخل يومه التاسع

واصل معتصمون من مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) لليوم التاسع على التوالي، اعتصامهم المفتوح بالقرب من مبنى المحافظة، مطالبين بتعديل الدستور، والغاء المحاصصة، وتفعيل عائدات البترودولار، وتحريك المشاريع المتوقفة، والايفاء بالوعود التي قطعتها الحكومتين المحلية والمركزية.

 كما وطالبوا الحكومة بارسال وفد من رئاسة الوزراء للاستماع الى مطالبهم وتلبيتها.

النجف: عمال يحتجون

وفي النجف، تظاهر العشرات من العمال والصناعيين في النجف، الثلاثاء، احتجاجا على مشروع سكني استثماري في حي الحرفيين بالمحافظة، الذي سيؤدي الى اغلاق معاملهم.

وطالب المتظاهرون، الحكومة المركزية بالتدخل لالغاء المشروع وانقاذ معاملهم من الاغلاق بعد تبليغهم من قبل دائرة البيئة بإزالتها فور اكتمال المشروع السكني.

أربيل: تظاهرة طلاب

وفي اقليم كردستان، وتحديدا في اربيل، تظاهر العشرات من الطلبة الاوائل على المعاهد والكليات في اقليم كردستان، امام مبنى مجلس وزراء الاقليم، احتجاجاً على عدم تعيينهم في دوائر الدولة.

ورفع المتظاهرون شعارات انتقدوا من خلالها عدم وفاء حكومة الاقليم بوعودها بشأن تأمين فرص عمل لهم، ومن بين الشعارات التي رفعها الطلبة (أليس كافياً انتظارنا لمدة سنتين بدون عمل؟)، كما وصفوا وعود الحكومة بأنها غير صادقة، وطالبوا بإغلاق الجامعات والمعاهد كون الطلبة يتخرجون منها ليصبحوا عاطلين عن العمل.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل