/
/
/

طريق الشعب
نفذ متظاهرون في محافظة ذي قار، اعتصامين في كل من قضاء الرفاعي وقضاء الشطرة، الان ان القوات الامنية انهت اعتصام اهالي قضاء الرفاعي وزالت خيمهم واعتقلت عددا منهم، فيما يواصل معتصمو الشطرة اعتصامهم ضد سوء الخدمات وعدم محاسبة الفاسدين.
كما شهد قضاء الشامية التابع لمحافظة الديوانية، تظاهرة حاشدة، طالب بتوفير الخدمات الاساسية واطلاق درجات وظيفية للخريجين والعاطلين.
الرفاعي

ذكرت وكالات انباء محلية، ان "العشرات من مواطني قضاء الرفاعي، التابع الى محافظة ذي قار، نفذوا اعتصاما مفتوحا أمام المجلس البلدي، وقاموا بقطع الطريق المؤدي الى الكراج الموحد في القضاء".
وأضافت أن "المعتصمين طالبوا بإطلاق درجات وظيفية في حقل الغراف النفطي، وإقالة المسؤولين الفاسدين في الرفاعي ".
واشارت الى ان صدامات وقعت بين معتصمين من جهة والقوات الامنية من جهة أخرى ، بعد محاولتهم اقتحام المجلس البلدي في القضاء.
ولفتت الى أن القوات الأمنية في قضاء الرفاعي قامت بإزالة خيم المعتصمين أمام المجلس البلدي في القضاء بالقوة، مبينة أن عملية الإزالة رافقتها اعتقالات عشوائية للمتظاهرين المعتصمين.
ودخلت التظاهرات في العراق أسبوعها الثالث، في تحرك احتجاجي شهد عنفا أسفر عن قتلى وجرحى، ما يسلط الضوء على الضائقة الاجتماعية التي تعاني منها شريحة كبيرة من هذا البلد الذي أنهكته 15 سنة من النزاعات الدامية.
الشطرة

وحوّل العشرات من مواطني قضاء الشطرة، في محافظة ذي قار، مساء الاحد، تظاهرة لهم الى اعتصام مفتوح أمام المجلس البلدي في القضاء، مطالبين بالخدمات وإقالة المسؤولين الفاسدين في القضاء والمحافظة.
وفرضت القوات الأمنية، طوقا أمنيا مشددا على مقر المجلس البلدي في الشطرة خوفا من تحول الاعتصام إلى عملية اقتحام للمؤسسة الحكومية
من جهته، قال قائممقام القضاء، عبد الامير التعيبان، في تصريح صحفي، ان "المتظاهرين المعتصمين أمام المجلس البلدي في القضاء يملكون مجموعة من المطالب أبرزها إقالة أعضاء المجلس في الشطرة فضلا عن المدراء الفاسدين"، لافتا إلى أن "هناك مطلبا رئيسا آخر شددوا على تنفذه بأسرع وقت وهو إطلاق الدرجات الوظيفية". وبين أن "أوامر وتوجيهات صدرت للأجهزة الأمنية في القضاء بضرورة تشديد الحَماية للمعتصمين، حتى انتهاء الاعتصام".

حقل نفطي

كما نقلت مواقع اخبارية محلية، خروج المئات من آهالي مدينة الناصرية، في تظاهرة حاشدة، امس الأثنين، قرب حقل "كطيعه" النفطي، مانعين دخول وخروج الموظفين والعاملين فيه.
وردد المتظاهرون، هتافات تدين تجاهل الحكومة لمعاناتهم وحملوا لافتات تحمل عبارات تصعيدية تطالب بتوفير فرص العمل للعاطلين وتحسين مستوى المعيشة.
وانتشرت قوات الأمن بشكل مكثف حول موقع التظاهرة.

الشامية

وفي قضاء الشامية، التابع لمحافظة الديوانية، انطلقت مساء امس الاول الاحد، تظاهرة ضمت المئات من اهالي المدينة والريف، مطالبة بتوفير خدمات الكهرباء والماء وتوفير درجات وظيفية للخريجين، ورعاية العوائل الفقيرة.
وقال مراسلنا، حازم الجعفري، ان التظاهرة، انطلقت من امام خزان الماء، وطافت شوارع المدينة وتوقفت امام بناية المجلس البلدي.
وردد المتظاهرون شعارات، منها، هذا عهد هذا وعد الشامية ما تسكت بعد)، وقد سلموا مطالبهم الى الجهات المسؤولة، التي بدورها، وعدت بدراستها وتنفيذ ما يمكن تنفيذه.
ولوحظ ان القوات الامنية، التي طوقت التظاهرة، لم تكن تحمل اسلحة نارية، وهو امر استحسنه المتظاهرون.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل