/
/
/

بغداد – طريق الشعب

بحث رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي،  مع وفد من مجلس الشيوخ الامريكي تخفيض عدد المستشارين الامريكيين في العراق، فيما اكد قائد القوة الجوية العراقية الفريق اول ركن طيار انور حما امين، ان المقاتلات العراقية الـ(أف ـ 16) تخضع للأوامر العراقية فقط ، ولا صحة لتحكم الجيش الامريكي أو المستشارين الامريكيين بها.

وقال مكتب العبادي في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي استقبل في مكتبه (الثلاثاء) وفد مجلس الشيوخ الامريكي"، مبينا ان "الوفد ضم السيناتور لينذري غراهام وهو عضو جمهوري عن ولاية ساوث كارولاينا وعضو في التخصيصات المالية ولجنة القوات المسلحة والسيناتور اليزابيث وارن عضو ديمقراطي عن ولاية ماساتشوست وعضو لجنة القوات المسلحة والسفير الامريكي في العراق دوغلاس سيليمان والجنرال بول فنك قائد قوات التحالف الدولي في العراق وسوريا وعددا من المستشارين في المجلس".

واضاف المكتب انه "جرى خلال اللقاء مناقشة العلاقات بين البلدين ودعم العراق في جميع المجالات والاوضاع في المنطقة وتخفيض عدد المستشارين الامريكيين في العراق".

واشاد وفد مجلس الشيوخ بحسب البيان بـ"قدرة القوات العراقية وانتصارها على عصابات داعش الارهابية وتحرير الاراضي العراقية وحماية المدنيين"، مؤكدا مواصلة الدعم للعراق في مجالات التدريب والتسليح".

في الاثناء، قال قائد القوة الجوية العراقية الفريق اول ركن طيار انور حما امين، لوكالة "الغد برس"، إن "المقاتلات العراقية الـ (أف ـ 16) التي حسمت الحرب ضد داعش الارهابي في العراق، تخضع للأوامر العراقية فقط، وان الامريكيين لا علاقة لهم بها، لاسيما بعد ان جهّز الجانب الامريكي العراق بالصواريخ والاعتدّة الكافية لهذه المقاتلات".

وأكد ان "المقاتلات العراقية الـ (أف ـ 16) وبعد انتهاء الحرب مع الارهاب في العراق، نفذت طلعات كثيرة وضربات متعددة داخل العمق السوري، وادى قصفها إلى تدمير البنى التحتية للإرهابيين وذلك عبر ايادٍ عراقية وبتعاون مع الاجهزة الامنية السورية".

يذكر ان طائرات الـ (أف ـ 16) العراقية نفذت لأكثر من مرة ضربات جوية استهدف مقرات مهمة تابعة لتنظيم داعش الارهابي داخل سوريا، حيث اسفرت تلك الضربات عن قتل قادة بارزين في التنظيم كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل