/
/
/

طريق الشعب
أعلنت مجموعة من البرلمانيات، امس الاثنين، تشكيل تجمع البرلمانيات العراقيات داخل مجلس النواب، فيما كشفت وزارة التخطيط، عن ان نسبة 30 في المائة من نساء العراق هنَّ من سكان الريف، مشيرة الى ان نسبة 14 في المائة منهن يعانين من البطالة و41 في المائة منهن لم يكملن تعليمهن.
وجاء في البيان، الذي قرأته النائب هدى سجاد، في مؤتمر صحفي، بمشاركة مجموعة من البرلمانيات، عقد في المركز الإعلامي لمجلس النواب، وحضرته "طريق الشعب"، انه "من اجل التمسك بالحقوق والحريات وانطلاقا من نصوص الدستور العراقي النافذ الذي نص صراحة في المادة 14 منه على عدم التمييز على اساس الجنس او اللون او العرق او الوضع الاقتصادي ونصت المادة 49 من الدستور ذاته والتي منحت المرأة حقا في المشاركة الحقيقية الفعلية في السلطة التنفيذية من خلال اقرار تدابير الكوتا التي حققت الفرصة المناسبة للمرأة العراقية بممارسة دورها الريادي في المعترك السياسي فضلا عن مشاركتها الفاعلة في السلطة التنفيذية في مختلف مفاصلها وان كان ذلك بعدد محدود ويماثل ذلك في السلطة القضائية"، مضيفة "وحتى تترجم هذه المنجزات المقدمة بعد ان اثبتت كفاءتها ونزاهتها فضلا عم تضحياتها واقتدارها على مواجهة التحديات آن الاوان ان تأخذ دورها الحقيقي فيه من خلال جملة من الأمور".
وبينت تلك الأمور الأساسية التي يجب ان تضطلع بها المرأة العراقية، "أولا: المشاركة الفاعلة في السلطة التنفيذية بنسبة لا تقل عن 25 بالمائة وبما يضمن لها موقعا مؤثرا. ثانيا: اعادة النظر بقرار الغاء وزارة الدولة لشؤون المرأة وتدارك التداعيات التي خلفها قرار الالغاء على مجمل قضايا المرأة وطنيا".
واردفت "ثالثا: تتولى البرلمانيات رئاسة اللجان البرلمانية عن نسبة لا تقل عن 25 بالمائة واشتراكهن في جميع اللجان دون استثناء ونخص في الذكر لجنة الامن والدفاع بما يضمن التوازن والعدالة وفق اسس واضحة وثابتة".
وختم البيان بالإعلان عن "ولادة تجمع البرلمانيات العراقيات مطالبين وآملين من اخوتنا الرجال البرلمانيين الدور المشرف في دعم ومناصرة هذا التجمع بما يحقق الطموح للمرأة العراقية في العيش الكريم تحت مظلة المساواة وتحقيق العدالة في التقدم والازدهار".
وكانت هيئة الامم المتحدة للمرأة – العراق قد نشرت على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك" في وقت سابق، اعلان تشكيل (تجمع البرلمانيات العراقيات)، ودعت "إلى إشراك المرأة بما لا يقل عن نسبة 25 في المائة في السلطة التنفيذية، وإعادة النظر بتشكيل وزارة الدولة لشؤون المرأة".
وفي سياق متصل، قال المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط، عبد الزهرة الهنداوي في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان الجهاز المركزي للإحصاء ومن خلال مسوحه الميدانية وتقديراته السنوية للسكان توصل الى ان نسبة النساء في الريف تشكل 30 في المائة من مجموع نساء العراق فيما تشكل نسبة النساء الريفيات اللاتي يترأسن اسرهن (7.6) في المائة"، مبينا ان "الجهاز المركزي للإحصاء ومن خلال دوائره المتخصصة يعمل على رصد واقع المرأة الريفية في العراق".
واضاف الهنداوي ان "معدل النشاط الاقتصادي للنساء الريفيات وصل الى 13.8 فيما تعاني 14 في المائة منهن من البطالة و41 في المائة منهن لم يكملن تعليمهن مما يرفع نسبة الأمية بين النساء في الريف إلى 30 في المائة". واوضح الهنداوي ان "سكان الريف عموما يشكلون 30 في المائة من سكان العراق اذ بلغ عددهم 11 مليون و500 الف نسمة مقابل 26 مليون و 700 الف نسمة هم سكان الحضر"، لافتا الى "هناك 4 محافظات شكلت نسبة سكان الريف فيها اعلى من الحضر وهي محافظتي صلاح الدين والمثنى بنسبة 55 في المائة لكل منهما ، ومحافظة بابل بنسبة 52 في المائة ، ثم محافظة ديالى ويشكل فيها سكان الريف نسبة 51 في المائة".
وكشف الهنداوي عن ان "العاصمة بغداد هي الاقل في نسبة سكان الريف اذ بلغت 13 في المائة مقابل 87 في المائة هم سكان الحضر، جاءت بعدها محافظة السليمانية بنسبة 15 في المائة سكان الريف و85 في المائة سكان الحضر وحلت ثالثا محافظة اربيل بنسبة 17 في المائة سكان الريف مقابل 83 في المائة سكان الحضر، وجاءت محافظة البصرة رابعا بين المحافظات التي سجلت ادنى نسبة في عدد سكان الريف، اذ بلغت نسبة هؤلاء السكان 19 في المائة مقابل 81 في المائة هم سكان الحضر في محافظة البصرة" .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل