مدارات

خصخصة الكهرباء.. التظاهرات تتصاعد ضد "المشروع الجائر"

طريق الشعب
شهدت امس الثلاثاء، محافظات النجف والديوانية وذي قار، تجدد التظاهرات الرافضة لتطبيق مشروع خصخصة الكهرباء، الذي قالت وزارة الكهرباء انها لن تتراجع عن تطبيقه في تحد للرفض الشعبي، وتجاهل لنصائح القوى والاحزاب الوطنية، وفيما صوت مجلس الديوانية برفض المشروع، طالب محافظ النجف، العبادي بالتدخل لإيقاف تطبيق "النظام الجائر".
في غضون ذلك، يتصاعد غضب اهالي ديالى، بعد تطبيق المشروع في بعض احيائها، مهددين بتظاهرات على غرار المحافظات الاخرى في حال عدم الغائه.
وكان الحزب الشيوعي العراقي، قد حذر منذ ثلاث سنوات من انتهاج "الخصخصة" في حل ازمة الطاقة الكهربائية، مؤكدا ضرورة ابقاء هذا القطاع الحيوي تحت إدارة الدولة وعدم تحميل المواطنين اعباء اضافية.
تهديد باعتصام في النجف
شهدت ناحية القادسية، في محافظة النجف، تظاهرة كبيرة احتجاجا على الخصخصة وتسعيرة الكهرباء الجديدة، وهدد المتظاهرون باعتصامات في حال عدم التراجع عن ذلك.
ورفع المتظاهرون لافتات تدعو الى "محاسبة المتورطين في هذا الملف الخطير الذي يعد اكبر ملف فساد في العراق" على حد تعبيرهم.
تأجيل الخصخصة
من جهته، قال محافظ النجف لؤي الياسري، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "نطالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل من اجل التريث وتأجيل قرار وزارة الكهرباء في موضوع خصخصة الكهرباء الى إشعار آخر"، موضحا أن "الظروف المالية الصعبة التي يمر بها البلاد واغلب الشعب العراقي يجعل من القرار صعب التطبيق حاليا".
وأضاف الياسري، أن "الحكومة المحلية في النجف مستعدة للتعاون مع الحكومة الاتحادية في تطوير الرؤى الإدارية الحديثة بخصوص منظومة الكهرباء".
وشهدت وتشهد عدة محافظات مؤخرا تظاهرات شعبية غاضبة احتجاجا على خصخصة الكهرباء.
رفض في الديوانية
ومن الديوانية، كتب مراسل "طريق الشعب"، عادل الزيادي، انه مع ازدياد حدة السخط والتظاهرات الجماهيرية ولأيام متتالية وبمشاركة الاقضية والنواحي لتبيان رفضها مشروع خصخصة الكهرباء لما فيه من ارهاق واعباء مالية (يعدها المواطن غير مبررة) مع هذا الرفض الجماهيري عمد مجلس المحافظة في الديوانية الى عقد اجتماع لتدارس الاوضاع واضعين نصب اعينهم المحذورات الامنية في حالة تزايد السخط وعدم الاستجابة الى مطالبهم وحفاظا على المال العام وارواح المواطنين وضمن صلاحياته الدستورية, اصدر المجلس بيانا تضمن ثلاث فقرات:
اولا – رفض مشروع خصخصة الكهرباء في محافظة الديوانية.
ثانيا – الزام مديرية كهرباء الديوانية ودائرة المهندس المقيم بإيقافه عمل الشركة واعادة العمل وفق نظام الجباية السابق
ثالثا – تكليف القسم القانوني في ديوان المحافظة بالاستمرار في متابعة واقامة الدعاوي القضائية امام الجهات المختصة.
وبذلك اسفرت الاحتجاجات الجماهيرية عن نتائج متوافقة مع متطلبات الحياة المعيشية لأغلب المواطنين, كما توعد المحتجون في الديوانية، بانهم لن يقفوا عند خط معين ففي حالة التمادي في اي مشروع يستهدف النيل من حياة واستقرار المواطن سيكون هدفا قادما لهم ويطالبون ايضا بتوسيع رقعة الخدمات الصحية والبلدية والتعليمية كي تجد مجالس المحافظات فرصة لتعزيز الثقة, هذا وتم توزيع البيان صباح الثلاثاء، وامام الحشود الجماهيرية في بناية المحافظة حيث انطلق آلاف من المحتجين، امس الثلاثاء، من مسطر العمال مرورا بشارع العلاوي ومن ثم باتجاه مجلس المحافظة.
احتجاج يتواصل في ذي قار
وفي ذي قار، وتحديدا في قضاء قلعة سكر، قال مراسل "طريق الشعب"، وسام مهدي حميد، انطلقت صباح أمس تظاهرة سارت في الشارع الرئيس وسط مدينة قلعة سكر ضد مشروع خصخصة قطاع الكهرباء شارك فيها المئات من ابناء المدينة شيوخا ووجهاء وناشطين اجتماعيين ومدنيين وعمالا وفلاحين شبابا وكبارا.
وردد المتظاهرون شعارات ترفض خصخصة قطاع الكهرباء وترفض نظام المحاصصة الذي أسس للفساد وكذلك تدعو إلى تحقيق الإصلاح والتغيير ومحاسبة الفاسدين.
وقال الشيخ فارس جياد، أحد المنظمين للتظاهرة، لـ"طريق الشعب"، "اننا اليوم نتظاهر من اجل إيصال صوت أبناء المدينة الرافض لمشروع خصخصة قطاع الكهرباء وكذلك ندعو إلى محاسبة الفاسدين الذين سرقوا أموال الشعب وتحقيق الإصلاح والتغيير".
مشروع جائر
وفي مكان توقف التظاهرة استقبل قائممقام القضاء، المتظاهرين وفي كلمته حيا المشاركين في التظاهرة وقال "نحن كإدارة القضاء نرفض هذا المشروع الجائر وتعهد بالعمل على إيقافه.
وفي نهاية التظاهرة القى الرفيق وسام مهدي كلمة المتظاهرين التي اكد فيها رفض ابناء المدينة هذا المشروع الجائر الذي يستهدف المواطنين بشكل عام والفقراء منهم بشكل خاص وكذلك ندد بنظام المحاصصة الطائفية والسياسية الذي اسس للفساد والدمار وكذلك دعا إلى تحقيق الإصلاح والتغيير ومحاسبة الفاسدين.
وشدد المتحدث باسم وزارة الكهرباء، مصعب المدرس، امس الاول الاثنين، على عدم أحقية مجلس محافظة ذي قار او أي مجلس محافظة آخر بالتدخل في موضوع الكهرباء نهائيا، مؤكدا استمرار الوزارة في عملية خصخصة الطاقة الكهربائية، الى حين اتمامها، متحديا التظاهرات الجماهيرية الرافضة للمشروع في المحافظة والعديد من المحافظات الاخرى.
غضب في ديالى
الى ذلك، قالت النائب عن محافظة ديالى غيداء كمبش، لوكالة "السومرية نيوز"، إن "هناك غضبا شعبيا في ديالى من مشروع خصخصة الكهرباء كونه سيشكل اذى كبيرا للفقراء والنازحين ويتحول الى عبء اضافي على كاهلهم". وحذرت كمبش من "انتقال احتجاجات الناصرية الى قلب بعقوبة بسبب الرفض الشعبي لمشروع الخصخصة ووجود الكثير من علامات الاستفهام حيال اليات احالة المشروع الى الشركات التي اغلبها ليس لها اي خبرة فنية في ادارة الملف ما سيؤدي الى مشاكل وتعقيدات يتحمل وزرها المواطن".
وتم تطبيق مشروع خصخصة الكهرباء في بعض مناطق مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى، بعد احالته الى احدى الشركات.

مدارات