مدارات

"سوات" تداهم مبنى محافظة الأنبار لاعتقال المحافظ

متابعة طريق الشعب
افاد مصدر امني في محافظة الانبار، أمس الاربعاء، بان قوة من سوات داهمت مبنى محافظة الانبار للقبض على المحافظ صهيب الراوي، مشيرا الى ان نائب المحافظ مصطفى العرسان دلهم على مكان تواجد الراوي.
وقال المصدر لوكالة "الغد برس"، ان "هيئة النزاهة مع قوة من سوات داهمت مبنى محافظة الانبار واستفهمت من نائب محافظ الانبار مصطفى العرسان عن مكان تواجد المحافظ صهيب الراوي".
واشار المصدر الى ان "العرسان ابلغهم بان محافظ الانبار متواجد في بغداد بعمل رسمي"، موضحا ان "امر القبض الصادر بحق الراوي جاء بعد رفضه الحضور للمحكمة المنعقدة بحقه على قضايا تتعلق بصرف اموال خصصت للنازحين وتقدر قيمتها بـ10 مليارات دينار".
وأصدر مجلس القضاء الأعلى، في وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، مذكرة قبض وتحري بحق محافظ الانبار صهيب الراوي.
وكان عضو مجلس محافظة الأنبار ورئيس المجلس السابق، صباح كرحوت، قد أعلن هروب محافظ الانبار صهيب الراوي الى جهة مجهولة، مؤكداً ان المجلس يجري البحث عنه، في حين اشار إلى ان انباء تتحدث عن محاولة الراوي الوصول إلى تركيا ولقاء طارق الهاشمي.
ونفى محافظ الأنبار المقال صهيب الراوي، أمس الأربعاء، الانباء عن تواجده خارج العراق، مؤكداً وجوده في بغداد بزيارة رسمية وممارسته الأعمال والصلاحيات.
وقال الراوي في بيان، إن "ثقتنا بالقضاء العراقي النزيه لن تتغير"، مشدداً على أن "الاستهداف السياسي الذي يمارسه البعض لخلط الأوراق، مصيره الزوال لان اساليبهم باتت مكشوفة للجميع".
وكذب الراوي التصريحات الإعلامية لأحد أعضاء مجلس المحافظة التي "ادعت زوراً تواجدي خارج العراق"، مؤكداً وجوده في "بغداد في زيارة رسمية، وممارستي لكافة الأعمال والصلاحيات".
ودعا الراوي أهالي الانبار إلى "وحدة الصف، والسمو عن أي خلاف يضر بالمحافظة وأهلها"، مشيراً إلى أن "القضاء العراقي النزيه المستقل، لن يتأثر بأي محاولات سياسية، تحاول وضع العصا في عجلة إعادة الإعمار والاستقرار التي تمضي بها الجهود المخلصة في حكومة الانبار المحلية".

مدارات