مدارات

تعازي اللجنة المركزية لحزب الشغيلة التقدمي في قبرص(أكيل) برحيل القائد الشيوعي العراقي البارز الرفيق عزيز محمد

الرفاق الاعزاء
تلقينا نبأ رحيل الرفيق عزيز محمد، الشيوعي البارز والشخصية القيادية العراقية والكردية الذي عكست حياته وارتبطت بالنضالات المديدة البطولية والمثابرة لحزبكم والشغيلة العراقية.
وفي هذه المناسبة المفعمة بالحزن، تبعث اللجنة المركزية لحزب الشغيلة التقدمي (أكيل) بأحر تعازيها الصادقة والقلبية الى حزبكم الشيوعي العراقي الشقيق، والى كل اعضاء ومناضلي حزبكم الذين يكافحون في ظروف بالغة الصعوبة. انها حقاً خسارة كبيرة ليس للحركة الشيوعية في بلادكم والنضال المديد للشعب العراقي من اجل الحرية والديمقراطية والاستقلال الوطني والسيادة والتقدم الاجتماعي فحسب، بل وايضاً للحركة الشيوعية عموماً. ونرجو ان تنقلوا تعازينا الحارة الى عائلة الرفيق عزيز محمد وأحبته.
وبتكريس كل حياته لقضية الحزب الشيوعي العراقي ونضاله، والقيادة بتقديم المثل، في ظروف بالغة الصعوبة، سيبقى الرفيق عزيز محمد في الذاكرة دوماً بفضل كل نضالاته كإبن بار للجماهير الشعبية العراقية. ان مثل هذا التفاني والايمان والالتزام الثوري والتواضع، والنضال المثابر والمديد والتضحية، يلهم اجيالاً جديدة من المكافحين ليواصلوا نضاله من اجل حرية وطنكم وسعادة الشعب العراقي.
وبهذه المناسبة، تؤكد اللجنة المركزية لحزب "أكيل" مجدداً تضامنها القوي والثابت مع نضال حزبكم، وستسعى لتعزيز علاقات الصداقة والنضال المشترك التاريخية بين حزبينا.
عندما سيحل اليوم الذي تتحقق فيه حرية العراق واستقلاله وانعتاقه الاجتماعي، ستكون مساهمة الرفيق عزيز محمد في تحقيق طموحات الشعب العراقي وتضحيات الشيوعيين العراقيين التي لا تحصى راسخة في الذاكرة.
مع أحر تعازينا وتقديرنا الرفاقي
اللجنة المركزية لحزب "أكيل"
نيقوسيا، 6 حزيران 2017

مدارات