مدارات

القضاء: تصديق اعترافات متهمين اثنين بالاستيلاء على عقارات تعود إلى مسيحيين

طريق الشعب
أعلنت السلطة القضائية، أمس الثلاثاء، تصديق اعترافات متهمين اثنين بـ"الاستيلاء" على عقارات تعود إلى أشخاص من المكون المسيحي في منطقة الكرادة وبيعها لأشخاص آخرين، مشيرةً إلى العثور بحوزة أحدهما على 160 ختماً مزيفاً ومستندات غير حقيقية.
في حين؛ أصدرت المحكمة الجنائية المركزية، الثلاثاء، حكما بالإعدام شنقا على مدان بجريمة قتل رجل رميا بالرصاص، لدوافع ارهابية في منطقة اللطيفية جنوبي بغداد. كما اصدرت المحكمة ، حكما بالسجن 15 عاما على شخصين بعد ادانتهما بجريمة زرع عبوة ناسفة، غربي بغداد.
وكان وزير العدل حيدر الزاملي قد أعلن، السبت (27 شباط 2017)، اتخاذ "إجراءات رادعة" بشأن محاولات الاستيلاء على عقارات المسيحيين، وفيما بين أن الإجراءات تتضمن "الإعدام الوظيفي" لمن يثبت تواطؤه، أرجع عمليات التزوير إلى "العمل الروتيني الورقي".
وقال قاضي محكمة تحقيق الكرادة كريم باشط في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "جهوداً قضائية أسفرت عن التوصل إلى شخصين متهمين بالاستيلاء على العقارات وبيعها إلى أشخاص آخرين"، موضحاً أن "هذه العقارات تعود إلى أبناء المكون المسيحي في الكرادة، اذ يقوم المتهمون بتزوير المستمسكات الرسمية لأصحاب العقارات".
وتابع باشط، أن "أحد المتهمين وهي امرأة تقوم ببيع العقار بهذه المستمسكات المزورة، على أنها تعود إليها وتستغل أن أصحابها الأصليين من المهاجرين خارج العراق"، مضيفاً أن "شخصاً اكتشف في وقت لاحق بأن العقار الذي اشتراه لا يعود إلى بائعه إنما إلى آخر وقام بتقديم شكوى للمحكمة التي اتخذت إجراءاتها بحق المتهمين وتم التوصل إلى اثنين منهم".
ولفت إلى أن "المتهمة تعمل مشرفة تربوية، أما شريكها المتهم فهو متخصص في مجال القانون وقد ضبط في عجلته أكثر من 160 ختماً ومستندات ووثائق شخصية كهويات أحوال مدنية وبطاقات وطنية جميعها مزورة".
ومضى قاضي محكمة تحقيق الكرادة إلى القول إن "المحكمة صدقت أقوال المتهمين الذين جرى القبض عليهما قضائياً بالاعتراف وبصدد استكمال الإجراءات تمهيداً لإحالتهما إلى محكمة الموضوع".
وفي سياق قضائي آخر؛ نقلت وكالة "الغد برس" عن مصدر قضائي قوله، ان "المحكمة الجنائية المركزية نظرت دعوى قيام متهم وبالاشتراك مع اخرين مفرقة قضيتهم، بقتل رجل بطلق ناري في منطقة اللطيفية".
وأضاف ان "الجناة كانوا يراقبون الضحية، وبعد خروجه من بيت احد أقاربهم، قاموا بأطلاق النار عليه، من مسافة قصيرة، ليردوه قتيلاً بعد اصابته بسبعة اطلاقات نارية في مناطق متفرقة من جسده".
وأكد المصدر على ان "المجرمين ينتمون الى مجموعة ارهابية".
واوضح ان "المحكمة وجدت الادلة كافية ومقنعة لإدانة المتهم والحكم عليه بالإعدام شنقا، وفق احكام المادة الرابعة/١ من قانون مكافحة الاٍرهاب".
وتابع المصدر؛ ان "المحكمة الجنائية المركزية نظرت دعوى قيام متهمين اثنين وبالاشتراك مع اخرين مفرقة قضيتهم بزرع عبوة ناسفة في منطقة ابي غريب".
وأضاف، ان "القوات الأمنية اكتشفت العبوة وتم تفكيكها دون وقوع خسائر".
وذكر المصدر ان "المحكمة وجدت الادلة كافية لإدانة المتهمين والحكم عليهما بالسجن 15 سنة وفق المادة الرابعة/١ وبدلالة المادة الثانية/٧ من قانون مكافحة الاٍرهاب".

مدارات