مدارات

ساندرز يطالب ترامب بالالتزام بوعوده الانتخابية

رشيد غويلب
خلال مناقشات مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن الرعاية الصحية التي أقرت في عهد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك اوباما، دعا السناتور اليساري، والمرشح السابق في انتخابات الرئاسة التمهيدية بيرني ساندرز، دعا الرئيس الأمريكي المنتخب إلى الالتزام بوعوده الانتخابية وعدم القيام بتقليص نفقات الضمان الاجتماعي.
ولجعل مطالبته أكثر ملموسية ، وظف ساندرز تغريدة سابقة لترامب على حسابه في تويتر: " لقد كنت المرشح الرئاسي المحتمل الأول والوحيد الذي أعلن أنه لن يكون هناك تقليص في قطاع الضمان الاجتماعي، والرعاية الطبية (التأمين الصحي الوطني) و (الرعاية الصحية للمحتاجين) ". وقال ساندرز ينبغي على ترامب أن يعترف أنه يكذب أو يعلن أنه سيستخدم حق النقض ضد أي تقليص في الخدمات الاجتماعية. وشدد ساندرز على "إن ملايين من الناس صوتت لترامب، لأنها اعتقدت انه سيلتزم بوعوده"، وان وعده بالحفاظ على الرعاية الصحية كان "حجر الزاوية في حملته الانتخابية"، وقد "أكد عليها مرارا وتكرارا".
لقد شكلت تغريدات ترامب موضوعا مهما في عام 2016 ، وخصوصا بعد أن أصبح الرئيس المنتخب. والآن أصبحت هذه التغريدات ملكا للساحة السياسية.
وحذر ساندرز في الأسابيع الماضية ترامب من محاولات خصخصة ادارة شؤون المحاربين القدامى، و هي وجهة نظر مشتركة تتبناها كبريات منظمات المحاربين القدامى مثل اتحاد الفيلق الأمريكي. وكان ساندرز بوصفه رئيس لجنة قضايا المحاربين القدامى في مجلس الشيوخ، قد طرح في عام 2014 حزمة اصلاح نالت إعجاب زملائه الجمهوريين. والآن يعلن ساندرز من على موقعه في الإنترنيت عن احتجاجات في جميع أنحاء البلاد ضد تقليص النفقات في القطاع الصحي. وقالت وسائل إعلام امريكية: "سيشهد الخامس عشر من كانون الثاني الحالي، ولأول مرة في تاريخ الحزب الديمقراطي، تنظيم تجمعات احتجاجية في جميع أنحاء البلاد". وبعد يوم واحد على الجلسة الافتتاحية، بدأ الصراع في الكونغرس الأمريكي بشأن نظام الرعاية الصحية المقر في عهد اوباما. وكانت جلسة الافتتاح قد شهدت إعادة انتخاب الجمهوري بول ريان متحدثا باسم الكونغرس. و لم يستبعد بيرني ساندرز في حوار سابق مع وكالة أنباء اسوشييتد برس ، رغبته في الترشح للانتخاب الرئاسة الأمريكية مرة أخرى في عام 2020. وقال المرشح اليساري البالغ من العمر 75 عاما، والذي يتمتع بشعبية كبيرة في صفوف النسوة والشبيبة" بعد أربعة أعوام، مازال هناك الكثير من الوقت". واضاف " سنهتم بالأمور واحدة بعد أخرى، ولكني لا استبعد شيئا"، فالسناتور يريد اولا إعادة انتخابه عضوا في مجلس الشيوخ في عام 2018 .
وقال ساندرز" اعتقد إن قيام الملايين من العمال البيض بالتصويت لترامب، امر مخجل بالنسبة للديمقراطيين"، "وهذا يشير إلى إن رسائل الديمقراطيين لم تعد تصل إلى السكان العاملين". ولذلك يجب على الديمقراطيين اتخاذ مواقف مضادة لتدخل الشركات الكبيرة في الصراع السياسي. وارجع ساندرز هزيمة منافسته السابقة هيلاري كلينتون إلى "الضعف في حماس ناخبيها". "إن الناس لم يكونوا مقتنعين بالمشاركة في الانتخابات"، وأضاف " أتمنى إن أكون مخطئا، ولكني اعتقد إن ترامب محتال".

مدارات