/
/
/

شفق نيوز/ اعلنت الدائرة القانونية لهيئة النزاهة باقليم كوردستان، اليوم الخميس، عن ان اكثر من 1500 شخص احيلوا على التقاعد على الدرجات الخاصة معظمهم لا يمتلك شهادات دراسة ولم يكن موظفا ولو ليوم واحد (فضائيين).

وكشف مدير الدائرة مشير رشيد عن احدث ملفات الفساد، وكتب ان منح الوظائف الحكومية يكون وفقا للشهادة التي يحملها الشخص، مستدركا ان 1557 شخصا منحوا الدرجات الوظيفية العليا وهم يمتلكون شهادات متدنية.

واوضح ان هناك اناسا تخرجوا من الاعدادية منحوا درجات خاصة واخرين منحوا درجة خبير مع بداية تعيينهم بقرار حكومي، لذلك لم تقم بابلاغ النزاهة ويجب معالجة هذه الحالات، لافتا الى انه حتى في التشكيلة الوزارية الثامنة قام عدد من الوزراء بالفعل نفسه الا ان الهيئة اوقفت ذلك، حسب قوله.

كما كشف عن انتشار ظاهرة الشهادات الجامعية المزورة بحيث حصل عدد من اساتذة الجامعة على شهاداتهم من الموصل عام 2016 عندما كانت الموصل مازالت خاضعة لاحتلال تنظيم "داعش" الارهابي.

واضاف ان الهيئة قامت بتدقيق شهادات الاساتذة الجامعيين وكانت هناك شكوك في نحو 600 شهادة لاساتذة جامعيين اذ ان هناك اساتذة جامعيون حصلوا على شهاداتهم الجامعية من جامعة الموصل عام 2016 عندما كانت الموصل بيد "داعش"، متسائلا كيف حصل الاستاذ على شهادة الدكتوراه من تلك الجامعة في تلك السنة؟

وتابع ان الهيئة طالبت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتدقيق في تلك الشهادات وارسالها الى الهيئة ويصل عددها لقرابة 600 شهادة.

 

 

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل