اخر الاخبار

بغداد تعتقل عددا من المدونين، والديوانية تطرد صحفيين

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية الإجراءات التي أتبعها مسؤولون محليون في العاصمة بحق صحفيين، ومدونين، أثناء تغطيتهم لعملية إزالة اكشاك لباعة في الكرادة.
وأفرجت السلطات الأمنية في العاصمة بغداد عن ثلاثة مدونين بعد أعتقالهم من منطقة الكرادة لعدة ساعات على خلفية تغطيتهم لعملية رفع التجاوزات في المنطقة، في حين طرد مجلس محافظة الديوانية صحفيين عاملين بالمحافظة، من خلال عدم توفير مكان مخصص لهم داخل قاعة المجلس.
الصحفي (علاء البصري)، قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية: دخلنا برفقة مجموعة من الزملاء لتغطية إجتماع مجلس المحافظة وبحضور مدراء التربية والصحة، وفوجئنا بعدم تخصيص أماكن لجلوس الصحفيين وبقينا نغطي الجلسة وقوفا رغم مطالبتنا لرئاسة المجلس بتوفير مكان لائق.
وأوضح البصري، إن الكراسي المخصصة للصحفيين مشغولة من قبل موظفي المجلس والأعضاء، الامر الذي دفعنا للانسحاب والاحتجاج.
الى ذلك، أفرجت السلطات الأمنية في العاصمة بغداد عن المدونين (محمود الغريب، واكرم الكعبي، وكرار الزبيدي)، بعد ساعات من اعتقالهم في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد على خلفية توثيقهم لاجراءات البلدية برفع التجاوزات من أمام المحال التجارية.
ممثل المرصد في محافظات الفرات الأوسط والجنوب الصحفي محمد الشمري قال ان مجلس المحافظة ملزم باحترام القانون والالتزام بالقوانين النافذة التي تمنح الصحفيين الحق في الحصول على المعلومة وتوفر لهم اجواء مناسبة لأداء عملهم، واننا نحمل مجلس المحافظة مسؤولية احترام العمل الصحفي وتوفير التسهيلات اللازمة للزملاء الصحفيين، ندعو رئيس واعضاء مجلس المحافظة لعدم تكرار مثل هذه الحالات وتهيئة المكان المناسب للزملاء الصحفيين وعدم منع اي أحد منهم من الذين يمثلون المؤسسات الصحفية من الدخول لقاعة المجلس في الجلسات العلنية.

اخر الاخبار