اخر الاخبار

ملا بختيار: لن نرضخ للتهديدات وللقرارات التي يريدون فرضها علينا

رووداو - اربيل
اكد مسؤول الهيئة التنفيذية في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، ملا بختيار، اليوم الثلاثاء، بعد انتهاء اجتماع الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير والإتحاد الوطني الكوردستاني، بأن الكورد لن يرضخوا للتهديدات والقرارات التي تريد الحكومة العراقية فرضها عليهم بمنطق السلاح.
وقال بختيار في المؤتمر الصحفي الذي نقلته شبكة رووداو الإعلامية، "نتمنى من بغداد ان تهدأ الوضع وننتظر اجتماعا آخر بين الوفد الكوردستاني مع وفد الأحزاب العراقية لحل المشاكل واقرار حق تقرير مصير الشعب الكوردي".
وأَضاف، "لقد أسفنا حينما سمعنا بقرارات اليوم، لقد اتفقنا مع الحكومة العراقية منذ عهد السيد نوري المالكي وبحضور امريكي بأن لا يتدخل الجيش لحلحلة المشاكل السياسية في العراق، وهذا الاتفاق موجود وموقع بين الإقليم والحكومة المركزية العراقية وبرعاية امريكية".
وأشار بختيار، "لقد ابلغنا البرلمانيين الكوردستانيين بأن يتوحدوا فيما بينهم، فنحن لن نرضخ للتهديدات وللقرارات التي يريدون فرضها علينا بمنطق السلاح".
موضحاً، بأنه "كان اليوم اجتماع مهم بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير والإتحاد الوطني الكوردستاني وتمت مناقشة جميع الأمور التي تخص توحيد الصفوف القوى السياسية الكوردستانية، واجراء الإستفتاء وتفعيل البرلمان، وتقريب وجهات النظر والاتفاق بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير والإتحاد الوطني الكوردستاني".
مشيرا، "ان الاجتماع قد ناقش النقاط السبع الذي وضعتها قيادة الاتحاد الوطني، وقد وافقت عليها حركة التغيير عليها ولكن هناك خلاف على آلية تنفيذ تلك النقاط "، واوضح بأنه "خلال اليومين المقبلين سوف تعقد تل الأحزاب اجتماعات للتوصل الى آلية لتنفيذ تلك النقاط".

اخر الاخبار