/
/

شفق نيوز/ حمل النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي يوم الأربعاء إسرائيل مسؤولية القصف الجوي الذي استهدف الحشد الشعبي شرق سوريا، داعيا الأمم المتحدة الى تدخل "عاجل" في هذه القضية.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق "يان كوبيتش"، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحمودي.

وذكر البيان ان حمودي "اكد اهمية دعوة الرئاسات الثلاث للقوى السياسية بغية عقد مشاورات لتجنب الدخول في نفق "الفراغ الدستوري" والبدء بخطوات فاعلة للاسراع بوضع رؤية وبرنامج للحكومة المقبلة واختيارها، مبينا "وجوب احترام جميع القوى لقرارات السلطة القضائية بما يخص نتائج الإنتخابات وبما سيضفي الصفة القانونية لمجمل العملية السياسية القادمة".

ودعا حمودي "البعثة الاممية ومجلس الامن للتدخل الحازم و الجاد والعاجل ازاء الضربة الاسرائيلية الجوية "الخطيرة" على قوات الحشد الشعبي المتمركزة قرب المنطقة الحدودية العراقية – السورية.

ونقل البيان عن حمودي قولهان "الاستهداف اعطى دليلا لا يقبل ادنى شك بإن الكيان الإسرائيلي وداعش يصبان بمجرى واحد ولهدف واحد سيما وان القوات المتمركزة بهذه المنطقة تحديدا هي لمواجهة الارهاب والجميع يدرك ذلك ، محذرا من تداعيات هذا الإعتداء " السافر"، حسب تعبيره.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل