/
/
/

السومرية نيوز/ بغداد

اعلن مكتب نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، الثلاثاء،ان ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، طلب من النجيفي نصيحته بشكل تقديم المساعدة من بعثة يونامي، فيما اشار النجيفي الى ان الوضع ما زال يعاني من صعوبات ومخاطر.

وقال المكتب في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي استقبل في مكتبه اليوم، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش"، مبينا انه "تم في الاجتماع بحث ومناقشة الأوضاع السياسية في العراق وبخاصة ملف الانتخابات وما أفرزه هذا الملف من تطورات".

واضاف ان "كوبيتش ابدى ملاحظاته عن الخروقات التي حدثت، والطعون المقدمة، فضلا عن مناقشة التعديل الثالث لقانون الانتخابات الذي أقره مجلس النواب، والدور المنتظر من مجلس القضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية العليا"، مشيرا الى انه "طلب نصيحة النجيفي في شكل تقديم المساعدة والدعم من قبل بعثة يونامي، حيث أشار الى أنه يتذكر بوضوح موقف النجيفي حول تأجيل الانتخابات لمنح الفرصة لعودة النازحين والتوصل إلى قانون انتخابي كفوء".

واكد النجيفي خلال البيان ان "الاستعجال والتخوف من تجاوز الموعد الدستوري قاد إلى أداء غير كفوء وأوقعنا في خشية تجاوز منتظر للمواعيد الدستورية بالآضافة إلى تحميل البلد أزمات لم نخرج منها لحد الآن"، مشيرا الى ان "الانتخابات أشرت عزوفا عن المشاركة ولد حالة احباط لدى الشعب، كما أن قضايا التزوير وحرق بعض المخازن الخاصة بالصناديق الانتخابية زادت من الشكوك، فإذا لم تعالج وتتخذ اجراءات مقنعة فإن تأثير ذلك خطير".

وتابع ان "المحكمة الاتحادية اصبحت الان هي صاحبة القرار ، وهو قرار مهم في هذه المرحلة"، مشددا على ضرورة "توجيه رسالة للشعب بأن هناك من عوقب على قضايا التزوير، والقيام بخطوات من شأنها تطمين الشعب على عمل الأجهزة الالكترونية المستخدمة في الانتخابات".

وتعقيبا على دعوة رئيس الوزراء لعقد اجتماع أشار النجيفي إلى "عزمه على الاشتراك في الاجتماع ، وتشجيع الحوار للتوصل إلى حلول"، موضحا ان "تحالف القرار العراقي يدعم حكومة وطنية تخرج عن المحاور الأجنبية وتعبر عن مصالح الشعب وارادته، وتكون حكومة اعمار وتقديم خدمات بعيدا عن المنهج الطائفي، وأن تكون قادرة على التواصل الجدي مع الجيران لحل المشكلات المتعلقة بالمياه والتدخلات العسكرية".

وشدد النجيفي ان "الوضع ما زال يعاني من صعوبات ومخاطر إن لم يتم تدارك الأمر بالحكمة والحلول الناجعة".

من جانبه شكر كوبيتش النجيفي على رؤيته، مؤكدا "الاستمرار في الحوار مع القوى السياسية في ضوء القانون والدستور العراقي لتحقيق الاستقرار".

وابدى كوبيتش تطلعه في "أن تتمكن القوى السياسية من تشكيل حكومة شاملة تتصدى لقضايا التنمية والمشاكل العالقة".

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل