اخر الاخبار

القانون: بارزاني يحاول التمسك بالاستفتاء للبقاء في رئاسة الإقليم

بغداد/ الغد برس
أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي، اليوم الاحد، ان مشروع الاستفتاء تراجع على المستوى الدولي والاقليمي ولم يبقى سوى بعقلية بارزاني وحزبه، مشيرا الى ان بارزاني يحاول التمسك بالاستفتاء للبقاء اطول فترة ممكنة في رئاسة الاقليم رغم انه غير شرعي.
وقال البعيجي في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، إن "مسعود بارزاني الرئيس غير الشرعي لأقليم كردستان ومشروعه التآمري التقسيمي للبلد قد تراجع على المستوى الدولي والاقليمي بعد ان واجه برفض كبير ولم يتبقى هذا المشروع الا بعقلية البرزاني وحزبه"، موضحا ان "مسعود بارزاني يحاول من خلال تمسكه بالاستفتاء البقاء اكبر فترة ممكنة برئاسة الاقليم وهو الرئيس غير شرعي بعد انتهاء المدة القانونية له".
واضاف، إنه "تم رفض مسعود بارزاني من قبل الشارع الكردي بقوة وعدم القبول به رئيسآ للاقليم فتوجه بمشروع الاستفتاء التآمري الذي يحاول من خلاله استمالة الشارع الكردي للبقاء في منصبه اطول فترة ممكنة بحجة الانفصال وقيام الدولة الكردية وتطبيق المشروع التقسيمي للبلد الى دويلات من خلال هذا الاستفتاء المشبوه".
واشار بالقول، "بعد ان تم رفض الاستفتاء على المستوى المحلي والخارجي لم يتبقى للبارزاني واسرته الحاكمة سوى التمسك بالاستفتاء الذي لن يأتي بنتيجة تذكر سوى محاولة تقسيم البلد وجلب الدمار للاقليم، بالتالي ان الاستفتاء لن ينجح ولن نسمح بضم شبرآ واحدا من الاراضي التي تم تحريرها والمتنازع عليها الى الاقليم خصوصآ محافظة كركوك وهذا الامر يدركة جيدآ مسعود البرزاني ولكنه يحاول خلط الاوراق للبقاء في كرسية بعد ان تم رفضة من قبل الشارع الكردي".
وبين قائلا، "واما بخصوص الوفد الذي سيزور بغداد من قبل الاقليم فانه لن يقدم او يؤخر شيئا اذا كان الامر يخص الاستفتاء او الانفصال على اعتبار ان سيادة العراق خط احمر ولن نسمح بتقسيم البلد نهائيآ".
وتعتزم حكومة اقليم كردستان اجراء استفتاء انفصال الاقليم عن العراق في 25 من ايلول المقبل رغم الرفض الشعبي والحكومي والاقليمي الواسع له.

اخر الاخبار