اخر الاخبار

مدير مشروع سابق بالتعليم يرد على العيسى ويتحدث عن "تشويه حقائق"

السومرية نيوز/ بغداد
رد باسل عطا الله محمد المدير السابق لمشروع المثنى الذي فند كلفته العالية وزير التعليم عبد الرزاق العيسى، معتبرا أن البعض يحاول تشويه الحقائق بسبب ما يواجهه من مشاكل في الوزارة، فيما أوضح أن مبلغ (2 مليار دينار) الذي ذكر يقارب ما تم طلبه من قبل إدارة المشروع قبل مباشرة الوزير بأعماله.
وقال محمد في حديث لـ السومرية نيوز، "يحاول البعض تشويه الحقائق لأسباب قد تكون الهدف منها بسبب ما يواجهه من مشاكل في الوزارة"، معربا عن "استغرابه من صدور مثل هذه المقاربة من وزير مؤسسة تعليمية".
وأوضح محمد، أن "المبالغ التي صرفت سابقا هي لبناء المنظومات وتأسيس البنى التحتية وتأمين متطلبات العمل وهي ضمن التخصيص والخطة التي اقرها مجلس الوزراء"، موضحا أن "ما يجرى حاليا تنفيذه هو باستخدام هذه المنظومات و ما يجري صرفه حاليا هي مصاريف تشغيلية لإتمام العمليات وباستخدام المنظومات ذاتها".
وتابع، لأن "المبلغ المشار إليه في التصريح والبالغ 2 مليار دينار، يقارب ما تم طلبه من تخصيص من قبل إدارة المشروع قبل مباشرة الوزير بأعماله"، موضحا أن "الفترة الزمنية تقع ضمن المخطط، وما تم إقراره من جدول زمني لإنهاء العمل لهذا العام تم تثبيته رسميا وعند جهات مختلفة معنية قبل مباشرة الوزير بأعماله".
وأكد محمد، أن "المظاهرات حق قانوني كفله الدستور"، مشيرا الى "عدم وجود علاقة لإدارة المشروع بالمتظاهرين حيث أن معظم كادر المشروع عمله خارج بغداد، وأن المطالب التي رفعها المتظاهرين لا علاقة لها بأعمال المشروع".
وأشار الى أن "العمل ينجز حاليا بكوادر وزارة العلوم والتكنولوجيا وكوادر وزارة الصناعة وليس كما ورد في الادعاء الذي فيه إجهاض لحق العاملين".
وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى كشف، اليوم السبت، عن مشروع رصدت له ما يقارب 58 مليار دينار منذ سبع سنوات بينما كلفته الحقيقية لا تتجاوز المليارين، مشيرا الى أن هذا المشروع سينجز خلال ثمانية أشهر وقبل نهاية هذا العام.

اخر الاخبار