اخر الاخبار

معلمون في السليمانية يحذرون من "انهيار" التعليم بكردستان ويهددون بتظاهرة

السومرية نيوز / الساليمانية
حذر "مجلس المعلمين المضربين" في محافظة السليمانية، الخميس، من انهيار قطاع التعليم في إقليم كردستان اذا لم تتحسن رواتبهم، محملين حكومة الإقليم مسؤولية حدوث أية مشاكل في القطاع والدوائر الحكومية، فيما هددوا بتنظيم تظاهرة في العاشر من أيلول المقبل للمطالبة بتحسين أوضاعهم.
وقال عضو المجلس عادل حسن في مؤتمر صحفي عقد، اليوم، في المحافظة وحضرته السومرية نيوز، إن "إقليم كردستان تعرض على أيدي المسؤولين لأزمات سياسية ومالية، ما أثر سلبا على أوضاع الموظفين والمعلمين بشكل ملحوظ"، مشيرا الى أن "خلال السنوات الماضية اعترضنا على هذه السياسات بشتى السبل المدنية، لكننا لم نجد آذانا صاغية لمطالبنا".
وأضاف حسن، أن "في العام الماضي واصلنا ممارسة مهامنا في أداء الواجب، إلا أن السلطات لم تنفذ الوعود التي قطعتها بتحسين أوضاع المعلمين والموظفين"، مؤكدا أن "المعلمين والموظفين لن يتحملوا أكثر لمقاومة سياسة التجويع، لذلك فإن قطاع التعليم في الإقليم يواجه خطورة الانهيار".
ودعا حسن الجهات المسؤولة الى "العمل للحفاظ على صيانة كرامة المعلمين والموظفين وتحسين أوضاعهم، وبعكس ذلك سنتبع كل السبل لممارسة الضغط على الجهات المسؤولة"، مهددا بـ"تنظيم تظاهرة كبيرة داخل مدينة السليمانية في العاشر من أيلول المقبل للتعبير عن السخط ضد الجهات الحكومية".
وطالب حسن حكومة الإقليم بـ"إنهاء عملية تجويع المعلمين والموظفين وإبداء جديتها في معالجة المشاكل"، محملا إياها "مسؤولية حدوث أية مشاكل في القطاع التربوي والدوائر الحكومية".
وكان "مجلس المعلمين المضربين" في السليمانية أعلن، في كانون الثاني 2017، إنهاء الإضراب، فيما أكد أنه سيواصل متابعة وعود الحكومة بشأن تحسين أوضاع المعلمين.

اخر الاخبار