/
/

شفق نيوز/ رحب المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت يوم الخميس بالتحالف السياسي بين ائتلاف "سائرون" بزعامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وتحالف "الفتح" بزعامة الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري، فيما دعهما الى التقارب مع الحزبين الكورديين الرئيسين، طالب بمعاقبة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وقادة حاولوا اشعال "حرب أهلية" في العراق.

وقال الحويت لشفق نيوز، "نحن كعشائر عربية في المناطق المتنازع عليها  نرحب بالتحالف بين قائمة (سائرون)، و"الفتح" ونعتبرها خطوة جيدة في الطريق الصحيح"، معبرا عن دعمه للتحالف بالقول انها "خطوة إيجابية وبداية لخارطة طريق سياسية".

واردف انه "نتمنى ان يكون هذا التحالف قريب من الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني كي يكون الجميع يدا واحدة ضد الفاسدين و الخاسرين"، مؤكدا انه "ينبغي تغيير نهج الحكومة المقبلة عن ممارسات الحكومة السابقة التي عملت على مصالحها وجرت الشعب الى حروب طائفية وتركت محاربة داعش وتوسعت في جميع المناطق السنية وتوجهت الى محاربة اقليم كوردستان".

وعبر الحويت عن رفضه لحكومة "جرت شعبها الى مشاكل وحروب داخلية"، منوها الى ضرورة "تشكيل حكومة نزيهة وبعيدة عن الطائفية وفق الدستور العراقي".

وزاد قائلا انه "من المفترض محاسبة أعضاء، ورئيس مجلس النواب الذين صوتوا على القرارات غير الدستورية ضد الانتخابات، واستغلالهم مناصبهم لمصالحة خاصة"، متهما هؤلاء بالقول انه "بعد كشفهم ومعاقبتهم من قبل الشعب تبين لنا بأنهم يعملون على نهج الفساد و دمار العراق".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل