/
/

شفق نيوز/ دعت "الجبهة العراقية للحوار الوطني" بزعامة القيادي السني صالح المطلك يوم الأربعاء الى عدم انعكاس الخلافات على الانتخابات وما نتج عنها على السلم الأهلي في العراق.

وقالت الجبهة في بيان اليوم انه "منذ ان اجريت الانتخابات البرلمانية وبسبب ما رافقها من خروقات وعمليات تزوير ، حذرنا من ان عدم معالجة الوضع الذي نتج عن تشوه نتائجها سوف تكون له تداعيات اولها فقدان الثقة بالعملية السياسية".

وأضاف البيان انه "بعد الحريق الذي حدث في مخازن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في الرصافة ، وفي خضم الجدل الدائر حول ما سيؤول اليه التعديل الذي اقره مجلس النواب على قانون الانتخابات ، بدأنا نسمع تحذيرات من جهات متعددة من انزلاق البلد الى الحرب الاهلية".

واردف البيان ان على الجميع ان يضعوا مصلحة البلد والشعب فوق المصالح الحزبية ، وان الخلاف على ما نتج من الانتخابات يجب ان لا ينعكس على السلم الاهلي ، لان كل المناصب والمكاسب السياسية لا تساوي قطرة دم عراقي تراق على خلفية صراعات سياسية".

وحذر البيان مما اسماه "من التطرف في المواقف ، وندعو الجميع الى ان يتركوا القضاء يكمل مهمته ويقول كلمته في موضوع الانتخابات".

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل