اخر الاخبار

مجلس ديالى: حصر السلاح لايزال حبر على ورق في المحافظة

السومرية نيوز/ بغداد
اكد رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، الاحد، ان حصر السلاح في المحافظة لايزال حبر على ورق، فيما اشار الى امتلاك عشائر وجهات متنفذة اسلحة ثقيلة في ظل تحد امني زاد من تفاقم المشاكل.
وقال الدايني في حديث لـ السومرية نيوز، ان "حصر السلاح في ديالى تطبيقا لمضامين الامر الديواني المرقم 71 الصادر عن رئاسة الوزراء، لايزال حبرا على ورق"، مبينا انه "لم يجري تطبيقه بشكل فعلي".
واضاف الدايني ان "هناك عشائر وجهات متنفذة تمتلك وبشكل علني اسلحة ثقيلة واستخدمت للاسف بعضها في حسم نزاعات عائلية وعشائرية ادت الى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين"، مشيرا الى ان "حصر السلاح ضرورة مهمة جدا للامن الداخلي في ديالى باعتباره انتشاره تحدي امني زاد من تفاقم المشاكل مؤخرا".
واكد الدايني ان "بعض مناطق ديالى ذات خصوصية في الملف الامني يمكن التعامل معها وفق ضوابط محددة بمعنى ان تبقى اسلحة وفق اطار التنسيق مع الجهات الامنية لكن لايمكن القبول بوجود هاونات او قاذفات داخل الاحياء والقرى السكنية".
وتابع ان "جزء من مشاكل ديالى الراهنة هي انتشار السلاح الثقيل والمتوسط"، متبرا ان "هذا الملف الحساس يجب الانتباه اليه ووضع حلول له لان هناك ابرياء فقدوا حياتهم بسبب تلك الاسلحة".
ووجه مجلس الأمن الوطني، الأحد (12 شباط 2017) بتنفيذ حملات تفتيش واسعة في بغداد وعموم مدن العراق لمصادرة قاذفات الصواريخ وأسلحة الهاون، وأمهل الجهات والأشخاص الذين يملكون تلك الأسلحة 10 أيام لتسليمها إلى الجهات المعنية.

اخر الاخبار