اخر الاخبار

مصدر: التحالف الوطني اتخذ قرارين بشأن الاستجوابات واقالة المفوضية والصدر سكت عنهما

بغداد/ الغد برس
كشف مصدر من داخل التحالف الوطني، اليوم الخميس، عن ان التحالف قرر إيقاف الاستجوابات وعدم سحب الثقة عن مجلس المفوضين، مبينا ان التيار الصدري فضّل "السكوت" على ذلك القرار، رغم انه يعارض توجهات زعيمه، مقتدى الصدر بهذا الشأن.
وكشف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، لـ"الغد برس"، عن ان "اجتماع التحالف الأسبوع الماضي، تمخض عنه قرار بإيقاف الاستجوابات في البرلمان حتى نهاية الدورة الانتخابية لمجلس النواب وعدم سحب الثقة عن مجلس المفوضين بتوافق جميع الأطراف".
وأضاف، ان "التيار الصدري الذي شدد على ضرورة سحب الثقة عن المجلس، انهى موقفه بالسكوت على قرار التحالف على اثر اللقاء الذي جمع عمار الحكيم رئيس التحالف، بمقتدى الصدر زعيم التيار الصدري".
وأوضح ان "الصدر اشترط السكوت على مجلس المفوضين بعدم السماح لجميع الأعضاء الترشح مرة ثانية، والتركيز على مهنية لجنة الخبراء في اختيار المرشحين لمجلس المفوضين الجدد"، مبينا ان "تيار الاحرار في البرلمان التابع للتيار الصدري يتابع مع اطراف التحالف الوطني تطبيق هذه الشروط".
في غضون ذلك، كشف النائب فائق الشيخ علي لـ"الغد برس"، عن "ترشح ستة من المفوضين التسعة الحاليين، وقد تم منحهم 9 نقاط من الكفاءة والخبرة لاسباب مجهولة"، مبينا ان "لجنة الخبراء تعتمد مبدأ الكفاءة والخبرة في اختيار المجلس الجديد، لكن سيصار الى انتخاب ذات الأشخاص، خلافا لاشتراطات مقتدى الصدر".
واتهم الشيخ علي "الكتل النيابية الكبرى بمحاولة تمرير مفوضين سياسيين لضمان بقائهم في مواقعهم".
وأكدت لجنة الخبراء (المكلفة باختيار أعضاء جدد لمفوضية الانتخابات)، في وقت سابق من اليوم الخميس، لـ"الغد برس"، ان كل شخص في مجلس المفوضين تابع لجهة سياسية معينة، وهذه الجهات ستدافع عنهم ولن تسحب الثقة عن اعضاء المفوضية، مشيرة الى ان الذين يطالبون بسحب الثقة هم "الأقلية".

اخر الاخبار