اخر الاخبار

معارك عنيفة عند اطراف المدينة القديمة في غرب الموصل

الموصل (أ ف ب) - تخوض القوات العراقية الاحد معارك عنيفة عند اطراف المدينة القديمة في الجانب الغربي للموصل، بهدف كسر دفاعات تنظيم الدولة الاسلامية على طريق استعادة السيطرة على كامل المدينة، بحسب ما نقل مراسلو فرانس برس.
وتضم المدينة القديمة مباني متلاصقة وشوارع ضيقة لا تسمح بمرور غالبية الاليات العسكرية التي تستخدمها قوات الامن، ما يجعل المعارك فيها اكثر خطورة وصعوبة.
ويقع داخل المدينة القديمة مسجد النوري الذي اعلن منه زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي عام 2014 "الخلافة" في مناطق سيطرة التنظيم في العراق وسوريا.
وتقوم قوات من الشرطة الاتحادية والرد السريع، مجهزة باسلحة هجومية، بالتقدم من جهة نهر دجلة تزامنا مع اطلاق قذائف هاون واخرى صاروخية.
وتساهم طائرات مروحية بدعم القوات الامنية من خلال استهداف مواقع الجهاديين داخل المدينة القديمة التي يسمع منها دوي انفجارات واطلاق نار.
وقال العميد عباس الجبوري قائد قوة الرد السريع لفرانس برس ان "هدف المعركة عبور الجسر الحديدي باتجاه الشمال" في عمق الجانب الغربي.
واضاف ان "الصعوبات تتمثل بوجود العائلات وكيفية تفادي اطلاق النار في اتجاهها وعدم تحويل افرادها الى دروع بشرية. انها مدينة قديمة ومنازلها قديمة ونادرا ما نستخدم (فيها) اسلحة ثقيلة".
واعلنت القوات العراقية خلال الايام الماضية استعادة السيطرة على عدد كبير من احياء الجانب الغربي للموصل بينها سوق وجامع في المدينة القديمة.
وبدأت القوات الامنية، بعد استعادتها السيطرة على الجانب الشرقي للموصل مطلع العام الحالي، عملية في 19 شباط/فبراير لاستعادة غرب الموصل.
وبدأت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، في 17 تشرين الاول/اكتوبر 2016، عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على الموصل التي تعد اخر اكبر معاقل الجهاديين في البلاد.

اخر الاخبار