اخر الاخبار

القوى الأمنية مطالبة بالكف عن سياسة تحطيم المعدات الصحفية وحجز الكاميرات وسيارات النقل الخارجي

يطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية الأجهزة الأمنية المعنية بتسليم المعدات الصحفية من سيارات نقل خارجي وكاميرات وحواسيب الى أصحابها من الصحفيين وإدارات القنوات الفضائية، والكف عن سياسة تحطيم تلك المعدات من حين لآخر، وإنتهاز كل فرصة لممارسة هواية جديدة على مايبدو بدأت تجذب عديد المنتسبين الأمنيين في أماكن التجمع والتظاهرات الإحتجاجية، وكان آخرها قيام تلك القوى بتحطيم كاميرات وسيارات وأجهزة حاسوب وهواتف نقالة، وإحتجاز عدد منها خلال تظاهرات الحادي عشر من فبراير الماضية، ويعد المرصد تلك الأساليب نوعا من التصرفات غير المسؤولة، وتنم عن جهل بالديمقراطية، وأساليب التعامل المتزن في بلد يدعي القائمون عليه أنهم يسهرون على الديمقراطية.
الزميل صلاح نوري رئيس قسم المراسلين في قناة الشذرات الفضائية الذي تعرض الى إصابات وإختناق خلال محاولته تغطية تلك التظاهرات، ونقلت صوره فضائيات عالمية قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن القوات الأمنية أطلقت سيلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، وتعاملت مع الصحفيين بقسوة، وإحتجزت معدات صحفية عائدة للقناة، وفعلت ذلك مع الزملاء في بقية وسائل الإعلام ومنها قناة دجلة الفضائية حيث تم الإعتداء على المراسلين والمصورين، وتدمير معداتهم الصحفية وسيارة نقل خارجي تعود للقناة، كما تم الإعتداء على الزميل عباس المولى مراسل قناة الغدير الفضائية الذي أصيب في عينيه
نوري ذكر للمرصد أن المعدات التي حجزت من قبل القوات الأمنية تمثلت ب ( سيارة النقل الخارجي، كاميرات تلفزيونية عدد 3 يبلغ ثمن الواحدة منها 5000 دولار، لاب توب عدد 3 ، مولد كهربائي يبلغ ثمنه 1000 دولار.

اخر الاخبار