/
/

السومرية نيوز/ بغداد

ذكرت صحيفة الاخبار اللبنانية، ان مقولة "المُجرَّب لا يُجرَّب" تسري كالنار في الهشيم بين مختلف الشرائح العراقية في توقيت انتخابي بامتياز، فيما اشارت الى ان المرجعية الدينية ستصدر الاسبوع المقبل خريطة طريق للناخبين تحدّد فيه معاييرها للنائب الصالح.

وقالت الصحيفة في تقرير لها تابعته السومرية نيوز، ان "هناك جدالٌ واسعٌ يخوضه العراقيون في تفسيرهم لمقولة المرجعية الدينية المُجرَّب لا يُجرَّب، يريدها البعض أن تكون استهدافاً لفئةٍ من دون أخرى، إلا أن آخرين يرون أنها تسري على الجميع وأمام زحمة التفسيرات والتأويلات، ثمّة من يؤكّد أن المرجعية ستخرج ببيانٍ حاسم الأسبوع المقبل"، مبينة ان "المُجرَّب لا يُجرَّب مقولةٌ تسري كالنار في الهشيم بين مختلف الشرائح العراقية في توقيت انتخابي بامتياز".

وتابعت الصحيفة ان "المرجعية ترفض التدخل في سياسة البلاد، لكن ولأنه لا يمكن السكوت عن الظلم، بل يجب العمل على دفعه، فإن الموقف السياسي عادةً ما يكون في لحظةٍ حسّاسة ومصيرية، يهدف إلى إعادة توجيه البوصلة لما فيه من مصلحةٍ للعراق".

وذكرت الصحيفة ان "مقولة المجرب لا يجرب يراها البعض انها نصيحة تسري على عموم الطبقة السياسية، فمن جُرِّب في موقعه كمسؤولٍ وكان فاشلاً، هل من الممكن أن يُعود إلى موقعه ليعيث في الحكم فساداً؟".

وبحسب الصحيفة فأن بعض الأوساط السياسية العراقية تؤكد أن "المرجعية الدينية ــ كعادتها في اللحظات المفصلية - ستوضح رؤيتها للشرائح المختلفة، إذ ستصدر الأسبوع المقبل بياناً مفصّلاً بمثابة خريطة طريق للناخبين، تحدّد فيه معاييرها للنائب الصالح، وتذكّرهم بقواعد الانتخاب الصحيح، حتى لا تعود الشكوى مجدّداً، على قاعدة الشعب مصدر السلطات".

وحتى إصدار البيان المرتقب، فإن تفسيرات "المُجرَّب لا يُجرَّب" ستظل سارية ومتضاربة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل