/
/
/

السومرية نيوز/ بغداد

اتهم النائب عن محافظة ديالى رعد الدهلكي، الأربعاء، جهات لم يسمها بتهديد نازحين بـ"ملاقاة مصير مجهول" في حال عدم التصويت لشخصيات محددة في الانتخابية النيابية المقرر إجراؤها في الثاني عشر من شهر آيار المقبل، لافتاً إلى رفع كتاب رسمي إلى رئيس الوزراء ورئيس البرلمان ومفوضية الانتخابات بشأن ذلك.

وقال الدهلكي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "هناك رصداً مستمراً لحالات تهديد للنازحين من قبل جهات بعضها يمتلك أجنحة مسلحة لإجبار النازحين على انتخاب شخصيات أو قوائم معينة والا فانه سيتم التعامل معهم بشكل آخر بعد الانتخابات"، مبيناً أن "التهديدات وصلت إلى العوائل العائدة إلى منازلها بالمناطق المحررة أيضاً".

وأضاف الدهلكي، أن "تلك الجهات تستخدم التهديد والوعيد للعوائل النازحة بملاقاة مصير مجهول ومعاقبتهم بعد الانتخابات في حال عدم التصويت لشخصيات محددة"، لافتا الى ان "الكارثة الاخرى ترتبط بعدم فتح مراكز للاقتراع في مخيمات النازحين داخل المحافظات وخاصة بمحافظة ديالى ،حيث ان هنالك اكثر من 177 الف نازح يمنعون من التصويت الا في حال عودتهم الى مناطقهم للتصويت هناك رغم ان هنالك منع عليهم من جهات معينة ولو كانوا قادرين على العودة لكان الاولى بهم العودة الى منازلهم بشكل نهائي وليس العودة للتصويت فقط".

واشار الى ان "مايجري هو اجحاف وخرق دستوري وقانوني كبير وتجاوز على ابسط حقوق الشعب العراقي من خلال عدم فتح المفوضية لمراكز للناخبين في المخيمات"، موضحا ان "جميع هذه المخاوف تم تثبيتها مسبقا بورقة ميثاق الشرف الانتخابي لكن مع الاسف وكما يبدوا ان ميثاق الشرف قد ولد ميتا واصبحت كسباقاتها من المواثيق التي وقعت ضمن الحكومات السابقة فلا تعني شئ ولم تحقق شئ على الارض".

واكد الدهلكي، انه "تم رفع كتاب رسمي الى رئيس الوزراء ونسخة منه الى الامم المتحدة ورئيس البرلمان ونوابه والى مفوضية الانتخابات لتشخيص حالات التهديد والوعيد التي يتعرض لها النازحون اضافة الى عدم فتح مراكز انتخابية بالمخيمات وحرمات عشرات الالاف من حقهم بالتصويت".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل