/
/

شفق نيوز/ اتفقت كل من حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية يوم الثلاثاء على آلية عمل البنوك والمصارف العاملة في الإقليم، وعلى توحيد الضرائب واستحصالها مرة واحدة.

وقال وزير المالية والاقتصاد في حكومة إقليم كوردستان ريباز حملان في مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ البنك المركزي علي العلاق عقب اجتماع اليوم في أربيل، انه "توصلنا الى اتفاق ووقعنا عليه وهو يصب في مصلحة الجانبين".

وأوضح ان المرحلة الأولى من الاتفاق تنص على تقليل عدد تلك البنوك التجارية التابعة لحكومة إقليم كوردستان، والمرحلة الثانية ان تستحصل جميع البنوك والمصارف في الإقليم على إجازة ممارسة العمل من البنك المركزي العراقي في بغداد وان يتم التعامل معها رسميا سواء داخل العراق او خارجه.

وأضاف حملان انه "تحدثنا خلال الاجتماع عن مسألة الجمارك وخلال الأسبوع المقبل سيتم عقد اجتماع موسع لتنظيم عمل التعرفة الجمركية بين الجانبين"، مردفا بالقول انه "لم تتبق سوى نقطة واحدة وهي الشركات العاملة في إقليم كوردستان والتي لديها مشاكل ضريبة وسيتم حل تلك المشكلة مع مطلع شهر حزيران من العام الحالي".

وتابع الوزير ان "الاجتماعات الثنائية بين الجانبين كانت إيجابية جدا"، لافتا الى انه بشأن مسألة الرواتب فقد انهى البنك المركزي جميع التحضيرات لتوزيعها من خلال إيداع المبالغ اللازمة في فرعه في أربيل ولم يتبق سوى صدور امر من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لصرفها".

من جهته قال العلاق انه "اتفقنا مع رئيس وزراء إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني على ان يمارس البنك المركزي عمله في إقليم كوردستان وفق الصلاحيات الاتحادية".

وأضاف ان "البنك المركزي العراقي وفرعه في أربيل يحظى بدعم مباشر من السيد نيجيرفان بارزاني، ووزير المالية ريباز حملان".

وأشار العلاق الى ان الاجتماع ناقش مسألة استحصال التعرفة الجمركية "واتفقنا على ألّا تكون هناك اختلاف في استحصال المبالغ منها وان تتم مرة واحدة وهي في المنافذ الحدودية الدولية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل