/
/
/

شفق نيوز/ قالت منظمة الصحة العالمية و وزارة الصحة يوم الثلاثاء ان الفحوص المخبرية التي أجريت على عينات مياه في المختبر المرجعي في عمّان في الأردن للكشف عن سبب نفوق الأسماك في نهر الفرات في العراق أن المياه ملوثة بمحتوى عال من القولونيات والمعادن الثقيلة وتركيز عال من الأمونيا.

ويقول خبراء صحيون من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والبيئة العراقية إن هذه المواد سامة للأسماك لكنها لا تشكل خطراً على صحة البشر.

وبيّنت الفحوصات التي أجريت للأسماك النافقة مشكلات خطيرة دفعت منظمة الصحة العالمية إلى إجراء تحقيق ثان يتعلق باحتمال أن تكون عدوى فيروسية هي سبب نفوق آلاف الأسماك في النهر. ومن المقرر أن تظهر نتائج هذا الفحص الثاني الأسبوع القادم.

وأجريت الفحوص المخبرية استجابة لطلب قدمته وزارة الصحة والبيئة العراقية لمنظمة الصحة العالمية لتقييم الأثر المحتمل لنفوق الأسماك على البشر والبيئة.

وبحلول الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني هذا العام، نفقت آلاف الأطنان من السمك في نهر الفرات مسببة خسائر كبيرة لمزارع وانتاج السمك في جنوب العراق، وخاصة في محافظة بابل التي تبعد 85 كيلومتراً جنوب بغداد.

وتواصل منظمة الصحة العالمية العمل مع وزارة الصحة والبيئة العراقية العمل لوضع تدابير وقائية مناسبة للاستجابة لمثل هذه الحوادث في المستقبل والتخفيف من وطأتها.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل