/
/
/

شفق نيوز/ كشف تيار الحكمة، بزعامة عمار الحكيم، اليوم الثلاثاء، عما اسماه بالكارثة، بشأن اختيار وزير الدفاع والداخلية، بحكومة عادل عبدالمهدي.

وقال النائب عن التيار علي البديري، لشفق نيوز، ان "قضية اختيار وزير الداخلية والدفاع فيها كارثة، فهناك تجار اسلحة يضغطون لغرض تنصيب شخصيات معينة لهذه الوزارتين الامنيتين المهمتين".

وبين البديري ان "هناك كارثة اخرى، تتمثل بوجود جهات ايضا تريد شخصيات معنية لوزارة الداخلية الدفاع، من أجل ابقاء السلاح منفلتا خارج سلطة الدولة والقانون، وهذا مؤشر خطير على أمن واستقرار العراق في المرحلة المقبلة".

ودفعت اعتراضات نيابية في تأجيل التصويت على منح الثقة لباقي أعضاء التشكيلة الحكومية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ومن أبرز تلك الوزارات هي وزارة الدفاع والداخلية التي شهدت مناكفات حول تسمية مرشحين لها.

ويدير عبدالمهدي الوزارتين بالوكالة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل