/
/
/

شفق نيوز/ اكد ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي يوم الاثنين تقديمه مرشحين لمناصب وزارية في الحكومة الاتحادية الحالية التي يرأسها عادل عبد المهدي، وان الائتلاف مستمر بمشروعه السياسي.

يأتي هذا بعد ان تداولت وسائل اعلام محلية تحول الائتلاف الى معارضة بعد عدم قبول عبد المهدي اي من المرشحين الذي قدمه "النصر" في الحكومة,

وقال الائتلاف في بيان اليوم، انه يعلن "ان موقفه الرسمي هو دعم المشروع الوطني وبناء الدولة واصلاح العملية السياسية بعيدا عن الفساد والمحاصصة وارتهان الارادة الوطنية، وان موالاة او معارضة الحكومة في اي سياسة او اجراء ياتي ضمن اطار تبنيها لهذه الاسس والسياسات، حفاظا على المكتسبات الوطنية ووصولا لبناء متوازن وفعّال للحكم والدولة".

واضاف البيان انه "فيما يتصل بالمشاركة بالحكومة يوضح ائتلاف النصر انه قدّم نخبة من المرشحين الى السيد عادل عبد المهدي وترك له حرية القرار بعيدا عن المحاصصة، والنخبة التي رشحها النصر من مختلف الكفاءات المهنية الوطنية ومن مختلف الخلفيات و"المدن، ومنها مرشحين عن مدينتي البصرة والموصل، اضافة الى مرشحين عن المكوّنين التركماني والمسيحي.

وتابع البيان ان "ائتلاف النصر يؤكد للراي العام استمراره بمشروعه السياسي لبناء دولة المواطنة والمؤسسات بعيدا عن الطائفية والمحاصصة والفساد وارتهان الارادة الوطنية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل