/
/
/

 {بغداد: الفرات نيوز} دعا عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، علي البياتي، المجتمع الدولي إلى دعم جهود العراق في فتح المقابر الجماعية التي تم كشفها بعد عمليات التحرير.

وقال البياتي في بيان تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه إن "أعداد المقابر الجماعية التي أعلنت عنها بعثة الأمم المتحدة في العراق والتي تم الكشف عن مواقعها بعد عمليات التحرير دليل آخر على بشاعة الجرائم التي ارتكبتها عصابات داعش الإرهابية بحق آلاف الأبرياء" مؤكداً "أهمية توثيق هذه المقابر لدى الفريق الدولي المكلف بالتحقيق بانتهاكات داعش تمهيداً لمقاضاة مرتكبي هذه الجرائم وإنصاف الضحايا".

وأضاف البياتي، أن "فتح هذه المقابر بحاجة إلى جهود كبيرة نظراً لكثرة أعدادها ويتطلب دعماً دولياً لجهود الجهات الحكومية المتمثلة بمؤسسة الشهداء والطب العدلي والجهات الساندة الأخرى بالإمكانيات والخبرات في عملية فتح المقابر ومطابقة عينات الحمض النووي لرفات الضحايا مع ذويهم".

وكان تقرير للأمم المتحدة أفاد الثلاثاء الماضي بالعثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية تضم حوالي 12 ألف جثة في محافظات عراقية مختلفة كانت تحت سيطرة داعش الإرهابي.

ووثق مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، يونامي، وجود 202 مقبرة جماعية، وكان العدد الأكبر من تلك المقابر في محافظة نينوى وعددها 95، تليها محافظات كركوك بـ37 مقبرة، وصلاح الدين بـ36 مقبرة، والأنبار بـ24.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل