/
/
/

{بغداد: الفرات نيوز} كشف نائب عن ائتلاف النصر، ان إئتلافه يفكر بخيار الذهاب لاتجاه المعارضة البرلمانية وعدم المشاركة في الحكومة المقبلة.

وقال فلاح الخفاجي لوكالة {الفرات نيوز} ، اليوم الاثنين " "كان رأيي لائتلاف النصر بان نمضي الى المعارضة وعدم استقبال أي وزارة وما موجود من الوزارات هو تقاسم وبمحاصصة جلية وواضحة".

وأضاف "نحن لا نريد الدخول بهكذا مشاريع خاسرة ولا نريد ان يقع علينا اللوم من الشعب العراقي".

وأكد الخفاجي "نفكر بالذهاب الى المعارضة البناءة والداعمة والمراقبة للأداء الحكومي".

وكان النائب عن إئتلاف النصر محمد الخالدي قد كشف عن العودة لنظام المحاصصة السياسية في توزيع حقائب الكابينة الوزارية في حكومة رئيس مجلس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي.

وقال لوكالة {الفرات نيوز} بوقت سابق ان "الوزارات السيادية {الداخلية والدفاع والمالية والنفط والخارجية} توزعت وفق المحاصصة للمكونات الكبيرة".

وأكد "استمرار الخلافات في تشكيل الحكومة" مبينا ان "خطوة النافذة الالكترونية غير ملائمة للظروف العراقية وشكلت عائقاً في تشكيل الحكومة"، لافتا الى "حسم موضوع الكابينة بالترضية وليس بالتكنوقراط" متوقعاً "حسم القرار النهائي غداً لما تبقى من الوزارات".

يشار الى ان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي أعلن الاربعاء الماضي ان عبد المهدي ينوي تقديم أسماء أعضاء تشكيلته الوزارية مع المنهاج الوزاري في الاسبوع الحالي ، وأنه يجري إتصالاته المطلوبة مع رئاسة البرلمان ومع القيادات والكتل النيابية لتحديد اليوم المناسب وهو ما سيعلن عنه لاحقاً"

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل