/
/

المصدر: رويترز

أفاد محامي الدفاع عن طالب لجوء عراقي ألقي القبض عليه الشهر الماضي في واقعة طعن أفضت إلى موت الضحية في ألمانيا، بأن المحكمة قررت إخلاء سبيل موكله بعد جلسة عقدتها الثلاثاء.

وكتب المحامي أولريخ دوست-روكسين على موقعه الإلكتروني: "قرار اليوم بإلغاء أمر الاعتقال كان من المفترض أن يصدر منذ فترة طويلة. موكلي يوسف اضطر لأن يبقى أكثر من ثلاثة أسابيع في الحبس الاحتياطي دون أي دليل مادي".وقالت ممثلة للادعاء إن سوريا مشتبها به لا يزال محتجزا وإن مشتبها به ثالثا لا يزال طليقا.

وكانت الواقعة التي سقط فيها ألماني من أصل كوبي قتيلا قد أطلقت العنان لاحتجاجات شابها عنف من جانب متطرفين يمينيين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل