/
/

رووداو – أربيل

أكد سكرتير المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، فاضل ميراني،  أن الحزب سيعلن عن مرشحه لرئاسة جمهورية العراق، في حال عدم التوصل لاتفاق بشأن اختيار من سيشغل هذا المنصب مع الاتحاد الوطني الكوردستاني.

وقال ميراني في مقابلة مع صوت أمريكا: "لا اعتقد أن يرشح الاتحاد الوطني، د. برهم صالح للمنصب، لوجود خلافات داخل الاتحاد بشأن عودته إلى الحزب، إضافة إلى العوامل التي دفعت د. برهم صالح للانشقاق، وما إذا كانت قد زالت بالفعل أم أنها لا تزال قائمة أو أنه هو من تغير".

وتابع: "لو استحضرنا ما قاله برهم صالح سابقاً فإنه أكد على أنه لن ينضم للاتحاد مجدداً حفاظاً على (حرمته وأخلاقه) ووصفه للأمر بأنه (قضية الفساد)، هذا الموضوع مطروح للمناقشة، هل يمكن القول إنه من الممكن أن يعود للاتحاد من أجل منصب رئيس الجمهورية؟ أم سيعود من أجل الاتحاد الوطني؟ الأخوة في الاتحاد هم المعنيون بهذا الشأن".

ومضى بالقول: "فيما يتعلق بمدى تأييدنا لهذا، فإن هذا يعتمد على الاتفاق بيننا وبين الاتحاد، ونأمل أن لا يحدث ذلك".وأوضح: "سيكون لنا مرشحنا لرئاسة جمهورية العراق، في حال عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد الوطني".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل